النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

لمن يكثر الكلام

عيسى بن علي.. قائد استثنائي

رابط مختصر
العدد 10536 الإثنين 12 فبراير 2018 الموافق 26 جمادى الاول 1439

نقولها وبكل فخر لم يعد هناك ما يبعث عن الخوف والقلق بالنسبة لمستقبل كرة سلة منتخبنا البحريني للشباب الجميلة التي حققت الانجاز الرائع بفوزها بلقب كأس بطولة مجلس التعاون الخليجي لكرة السلة، وهذا يؤكد متانة القاعدة التي تقف عليها اللعبة وصلابتها للمستقبل بمعادن اصلية بحرينية تذلل كافة العقبات لتصنع الانجازات المدوية والصورة المشرقة للرياضة البحرينية بمختلف المحافل الخارجية، فأفراد تلك السلة الفخمة شاهدناهم نادرين ويتمتعون بصفات النجوم الكبار وليس الصغار بمواهبهم الرائعة والخيالية بفنون كرة السلة الراقية بل اصبحوا لامعين منذ صغرهم وباتوا ببصماتهم الواضحة كالماركة الشهيرة (صنع في البحرين) وهو الشعار الجميل الذى تفاعل معه الجميع وخصوصا لمن دأب على الاستيراد من الخارج بتكاليف باهظة الثمن!! باشراف جهاز فني رائع متألق بقيادة الكابتن سلمان رمضان الذي نشر الرعب والخوف لخصومه بأسلوب تدريبه المذهل وقيادته الذكية جدا، بمساعدة الخلوق حسين قاهري والمميز حسن مكي وبمعيتهم كافة افراد الجهاز الاداري المخلصين، وكلنا ادرك بان تلك المحطات التي اجتازتها تلك السلة ماهي الا مجرد محطات في سبيل تحقيق المزيد من الانجازات المستقبلية.

 نعم ان هذا الانجاز الذي تحقق له طعم مميز فهو ليس فقط اعتلاء المنصات وحسب بل تجاوز الكثير واهمها تعزيز الثقة بالنفس والتأكيد على الإرادة القوية التي يتسلح بها ابناء البحرين، أي انه ترجم مدى الرعاية المتواصلة من قبل القيادة الرشيدة لأبنائها الرياضيين في مختلف المحافل الرياضية. 

 

نقطة شديدة الوضوح

اعضاء الاتحاد البحريني لكرة السلة يستحقون الشكر لصناعتهم تلك السلة الثمينة الجديدة والشكر موصول لكافة الأندية والمدربين والمتابعين ورجال إعلام، متمنيا من اتحادنا للسلة الموقر دراسة اعداد هذا المنتخب بصفة استثنائية للمشاركات المستقبلية.

 

إذا سموه بينهم.. أترك الباقي لهم

ليس بغريب على القائد الاستثنائي الخلوق المتواضع الذكي جدا (شيخ الشيوخ سمو الشيخ عيسى بن علي ابدا أن ينجح في تحقيق البطولات والانجازات لكرة السلة البحرينية منذ توليها، وذلك لأن سموه يندرج من عائلة أصيلة أبا عن جد تهوى الانجازات والبطولات دون غيرها، ما تولد لنا من الحكمة والأمل بهذا الفكر الثاقب لسموه للمستقبل القادم لسلتنا البحرينية بحب وصدق، كيف لا وسموه ينتمي لأعرق وارقى مدرسة (مدرسة خليفة بن سلمان حفظه الله ورعاه).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا