النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

على قدر رجال اليد تأتي العزائمُ

رابط مختصر
العدد 10531 الأربعاء 7 فبراير 2018 الموافق 21 جمادى الاول 1439

أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات الى سيدي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، والى سيدي سمو رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة، وإلى سيدي سمو ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة، وإلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية، وإلى الشيخ سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة نائب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والى شعب البحرين عامة على تأهل منتخبنا لكرة اليد الى كأس العالم القادمة والتي ستقام في ألمانيا والدنمارك في يناير القادم وعلى الحصول على الميدالية الفضية.

كلمة «شكرًا» لا تفي حق مقاتلينا الأبطال الذين لم يبخلوا بقطرة عرق من أجل البحرين وشعبها الوفي، شكرًا لهم على تحاملهم على إصاباتهم، وشكرًا لهم على تحمل فراق أهاليهم لفترات طويلة من معسكرات وبطولات.

كلمة الشكر موصولة للأندية التي أنشأت لنا ابطال وعملت على تأسيس قاعدة قوية لكرة اليد رغم الظروف المادية الصعبة، شكرًا لكم فهذا التأهل هو نتاج عملكم المتواصل منذ سنوات.

شكرًا لاتحاد كرة اليد على إيجاد الطريق المناسب والعمل على فتح باب التأهل لكأس العالم والذي كان موصدًا لعقود وبفعل فاعل شكرا لأنكم وضعتم البحرين كرقم صعب بين الدول الآسيوية. 

لم ترقِ البطولة الآسيوية هذه المرة للمستويات الفنية المأمولة والمتوقعة بل منذ الجولة الأولى بات جلياً للمتابعين لكرة اليد الآسيوية المنتخبات المتأهلة لكأس العالم، المباريات ايضا لم تتسم بتقارب المستوى الفني باستثناء المباراة النهائية والتي كان بالإمكان ان يحقق فيها منتخبنا اللقب.

اتحاد اليد لم يوفق في وجهة نظري الشخصية بالتعاقد مع المدرب الآيسلندي جودمونسن والذي يعتبر من افضل المدربين على المستوى العالمي، هذا المدرب يعتبر المدرب الاغلى في تاريخ كرة اليد البحرينية والذي كان من المتوقع منه عمل نقلة كبيرة في صفوف منتخبنا الوطني وهذا الشيء الذي لم نشاهده، منتخبنا الوطني ظهر بصورة أقل مما كان عليها في البطولتين السابقتين بقيادة الجزائري صالح بوشكريو والإسباني فرنانديز والتي حصلنا فيهم ايضا على المركز الثاني وكنا قاب قوسين او أدنى من تحقيق اللقب على الرغم بأن المنتخب القطري في تلك البطولتين يتفوق بمراحل على المنتخب الحالي. 

بالنظر للإمكانيات البشرية والتجنيس فإن الكفة تميل لقطر وبنسبة كبيرة للفوز في اي بطولة آسيوية، اما المركز الثاني فهو محجوز لمنتخبنا والذي يتفوق على باقي المنتخبات الآسيوية بمراحل، وهذا الشي ليس بجديد على المتابعين وأسرة كرة اليد البحرينية والتي آثار استغرابها التعاقد مع مدرب بسعر جودمونسون خصوصا في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة وبأن اي مدرب جيد سيحقق نفس المركز في نهاية المطاف.

 

معاناة منتخب السيدات

أثارت استغرابي مناشدات لاعبات منتخبنا الوطني لسمو الشيخ ناصر بن حمد وذلك انسحاب اتحاد اليد من بطولة غرب آسيا للسيدات والتي ستقام في الاردن الشهر القادم، سيداتنا يستحقن المشاركة حتى ان يكن منافسات على اللقب، فالمنافسة لن تأتي إلا بتجمع الخبرات المتراكمة، وللعلم هذا المنتخب بدأ إعداده منذ مايو الماضي للاعداد لهذه المشاركة، لا أعلم سبب الانسحاب ولكن ما أعلمه بأن هذا المنتخب يستحق المشاركة، وأن رجل الرياضة الأول سمو الشيخ ناصر بن حمد سيقف في صف هذا المنتخب.

 

زيارة وفاء لسعد طرار

أثلج صدور الشارع الرياضي الزيارة التي قام بها عدد من الرياضيين وعدد من مسؤولين بيت التمويل الكويتي وعلى رأسهم عبدالحكيم الخياط العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للكابتن سعد طرار والقيام بتكريمه والتي تعتبر بادرة جميلة في تكريم من خدموا الرياضة البحرينية، ونحتــاج بأن تكثر هــذه الفعاليات مــن المؤسسات الوطنيــة التي تحمــل على عاتقهــا المسؤولية المجتمعيــة وتشجع الجميع للعمل في المجال التطوعي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا