النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

هجمة مرتدة

عندما يتكلم ربان السفينة الحمراء فاعلم بأن هناك خطأً ما !!

رابط مختصر
العدد 10518 الخميس 25 يناير 2018 الموافق 8 جمادى الاول 1439

عندما مسكت القلم لأول مرة عاهدت نفسي أمام الله عز وجل بأن أكتب ما يمليه علي ضميري من منطلق الحيادية الإعلامية وشرف المهنة.

وان أسخر قلمي المتواضع لخدمة وطني والشباب الرياضي لما فيه الصالح العام للحركة الرياضية البحرينية وبالأخص مجال تخصصي كرة القدم، التي أمني النفس بمشاهدة إنجازات أقليمية وعالمية تحققها كرتنا.

( وهذا ليس بالمستحيل). ولعل كل إعلامي أو صحفي أو حكم أو عضو في اتحاد ما، فلا بد وله انتماء الى أحد الأندية المحلية، لأن الجميع أتى من الأندية ( وهذا ليس عيبا)، ولكن عندما يكون أحدنا في احد المواقع السابقة الذكر لا بد وأن يتحلى بالحيادية الى أقصى درجة حتى لا يكون عرضة للانتقادات والاتهامات.

وأنا ( أعوذ بالله من كلمة أنا) أنتمي وكلي فخر الى نادي المحرق العريق، فدائما أتحاشى الكتابة عن هذا النادي الذي يعتبر واجهة كرة القدم البحرينية، حتى لا أعرض نفسي للاتهامات، وبالرغم من أنني سبق وأن قدمت انتقادات بناءة وهادفة لبعض أساليب العمل في نادي المحرق (وليس لشخوص) ولكن هناك من يحول النقد البناء الى شخصنة ( لغرض في نفس يعقوب) وكذلك لأنه لم يعتد على النقد البناء وإنما تعود على (التطبيل) وهذا للأسف حال البعض من الاداريين في الأندية والاتحادات المحلية.

وللعلم ومن باب الحيادية، في الأسبوع الماضي عندما سألت عن مدى صحة ضربة الجزاء للمحرق ضد الحد ؟؟ فأجبت بأنها غير صحيحة ولكن هناك اجتهادات من الحكام الذي يخونهم الصواب في بعض الأحيان، وياما هناك منتخبات وأندية خسرت بطولات بسبب سوء التحكيم.

وفي عمودي هذا الأسبوع وجدت نفسي مضطرا للكتابة عن ما تشهده الساحة الكروية البحرينية من خلاف بين البعض في اتحاد كرة القدم ونادي المحرق !!

وحتى لا ندخل في متاهات سوء النية، نتمنى أن تشهد الأيام القليلة القادمة تقاربا في وجهات النظر بين الاتحاد والمحرق وحل الخلاف والذي غالبا ما يكون من سوء الفهم أو سوء التوقيت، وهذا هو المتوقع في ظل وجود الشيخ علي بن خليفة الخليفة على رئاسة الاتحاد الذي لا يألو جهدا في دعم الأندية المحلية وتطويرها وفي مقدمتها المحرق شيخ الأندية الخليجية (وهذا ليس بالغريب على بوخالد)، وكذلك في ظل وجود الشيخ احمد بن علي الخليفة على رئاسة نادي المحرق ( عميد رؤساء الأندية البحرينية) الذي يكن له الجميع؛ الكبير والصغير كل الاحترام والتقدير لما يقدمه للرياضة البحرينية بشكل عام ولنادي المحرق بشكل خاص، ولكن عندما يتدخل او يصرح ربان السفينة الحمراء في موضوع ما، فالجميع يدرك بأن هناك موضوعا حساسا وهاما قد أساء للقلعة الحمراء.

فمن منا لا يتمنى أن يشاهد احتراف اللاعبين البحرينيين خارج البلاد، ولعل ذلك بما لا شك فيه سوف يساهم وبشكل كبير في النهوض بمستوى الكرة البحرينية، وهذا ما تسعى إليه معظم الدول الخليجية المجاورة، ولعل السعودية أقرب مثال من خلال احتراف تسعة لاعبين في الدوري الاسباني في الفترة القادمة.

ومن لا يتمنى مشاهدة احتراف اللاعبين البحرينيين خارجيا، فحتما تكون نظرته للتطوير الرياضي محدودة جدا !!

ولكن كما ذكرنا سابقا أن المطلوب هو التوقيت المناسب للتصريحات الإعلامية من قبل بعض المسؤولين في اتحاد الكرة أو غيره من الاتحادات، حتى لا يساء الفهم وتكثر معها الاتهامات والإشاعات التي من شأنها قد تؤثر وبشكل سلبي على أي ناد يخصه الموضوع.

ومن منطلق حرية الرأي، فمن حق الشيخ احمد بن على الخليفة أن يدافع عن ناديه المحرق وبالأخص ان الفريق يقدم موسما ناجحا يعتبر من أفضل المواسم.

ومن حق من هو معني في الاتحاد الكروي بالدفاع والإيضاح عن تصريحاته التي أطلقها.

ونحن ومن خلال دورنا الاعلامي المحايد يجب أن نسعى دائما الى تقريب وجهات النظر في الخلافات التي تطفو على سطح الحركة الرياضية، بدلا من سكب البترول على النار أو زيادة النار خشبا.

وذلك لأننا ننظر للمصلحة العامة للرياضة البحرينية ومن أجل المساهمة ولو بالكلمة في النهوض بها الى أعلى المستويات، ولكي نرتقي بالعمل الرياضي الاحترافي المطلوب للمرحلة القادمة والذي معه يتمكن الجميع من تحقيق رؤية وتطلعات قائد الشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد الخليفة لجعل العام الجديد 2018 عام الذهب فقط والبحرين تستاهل الذهب ولا شئ غير الذهب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا