النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

لفت نظر

هذا هو البحريني

رابط مختصر
العدد 10502 الثلاثاء 9 يناير 2018 الموافق 22 ربيع الآخر 1439

اختتمت مساء يوم الجمعة الماضي منافسات بطولة كأس الخليج العربي الثالثة والعشرين في دولة الكويت الشقيقة بفوز المنتخب العماني بلقبها بعد أن فاز على شقيقه الإماراتي بركلات الحظ الترجيحية بعد مائة وعشرين دقيقة من اللعب داخل المستطيل الأخضر.

كانت هذه البطولة على وجه الخصوص تحمل من المعاني الكثير لنا كشعب خليجي عربي مسلم ورسالتها الأسمى كبطولة هي «خليجنا واحد، وشعبنا واحد»، فكانت المنافسة الشريفة هي أساس البطولة بين العرب الأشقاء، وحملت هذه البطولة لنا نحن البحرينيين رسالة كبيرة هي «هذا هو البحريني» بعد أن أعاد هذا المنتخب الروح للجميع وأعاد الحضور الجماهيري لمتابعة المنتخب بعد زحف أفواج الجماهير إلى العاصمة الكويتية لمتابعة ومؤازرة المنتخب، حيث توافد على استاد جابر بالكويت أعداد ليست بالقليلة من البحرينيين بمختلف فئاتهم وأعمارهم، واستطاع هذا المنتخب أن يوحد الصف من جديد ويعود بنا إلى البحرين التي نعرفها والمعروف بأنه الذهب الذي لا يتغير مهما تغيرت الظروف والتي ستظل ثابتة مهما حاول البعض التأثير عليها لأغراض شخصية أو لأمور يعرفها الكثيرون.

«بيّض الله وجوهكم» هذه رسالتي الشخصية كوني بحرينياً أولاً وإعلامياً ثانياً لجميع من شارك في هذه البطولة من لاعبين وجهازين فني وإداري ومجلس إدارة الاتحاد والجماهير بعد أن قدم منتخبنا الوطني خلال هذه البطولة مستويات لم يتوقعها أكبر المتفائلين والمتابعين لمسيرة المنتخب منذ فترة وخصوصاً منذ تولي المدرب سكوب مهمة تدريبه وما مر به منتخبنا من صعوبات في مسيرته بالتصفيات الآسيوية بتأهله الصعب لنهائيات آسيا وخروجه من المنافسة على بطاقات التأهل لنهائيات كأس العالم مبكرًا.

ومنتخبنا اليوم بحاجة إلى وقفة جدية من قبل المسؤولين في الاتحاد البحريني لكرة القدم وتحديدًا لجنة المنتخبات لوضع النقاط على الحروف للعمل على الخطة المستقبلية التي أتوقع أن لجنة المنتخبات بقيادة الشاب الشيخ خالد بن سلمان قد رسمتها وبدأت في تطبيقها، وكما ذكرت بأن اللجنة بحاجة اليوم لتقييم العمل في البطولة والعمل على تصحيح الخلل الموجود بوضع الحلول قصيرة وبعيدة المدى حسب الخطة الموضوعة وأهم ما يجب أن يقوموا به هو المحافظة على هذه المجموعة التي مثلت البحرين في كأس الخليج والعمل بنظام الاستدامة بدلاً من من مواصلة بنظام المناسبات فنحن نرى مستقبل الكرة البحرينية في هذه الجيل الشاب

 

هجمة مرتدة

أتقدم بشكري الجزيل لسمو الشيخ ناصر بن حمد على مبادرته بتخصيص طائرتين لنقل الجماهير البحرينية لمؤازرة الأحمر في المباراة الحاسمة التي أهلت منتخبنا الوطني للدور نصف النهائي، وأشكر وزارة شؤون الشباب والرياضة على المجهود الكبير الذي بذلته لتنفيذ توجيهات سموه بتسهيل أمور نقل المشجعين، والشكر موصول للشركات البحرينية التي دعمت الجماهير في الدور نصف النهائي وخصصت عدداً من الطائرات لم يسبق أن شهدت الكرة البحرينية مثله سابقاً الأمر الذي أكد للجميع بأن هذه الشركات باستطاعتها دعم الرياضة لكن لا نعلم ما هو العائق أمامها لتقديمه أم أن الأمر يتوجب وجود مبادرة من سموه أولاً كي نرى هذا الدعم منهم!!!

لن أتمنى كون التمني للشيء المستحيل لكني أرجو من هذه الشركات وغيرها من الشركات في مملكة البحرين العمل على دعم الرياضة بشكل أكبر، فالرياضة اليوم بحاجة لهم ولدعمهم لتنفيذ خطة التطوير وألا أن يكون هذا الدعم وقتياً ومرهوناً بمناسبة معينة فقط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا