النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

حبر لا يجف

منتخبنا في خليجي 23

رابط مختصر
العدد 10502 الثلاثاء 9 يناير 2018 الموافق 22 ربيع الآخر 1439

نجح منتخبنا الوطني لكرة القدم في الخروج بمكتسبات رائعة في بطولة خليجي 23 ومنها الروح القتالية والانضباط الدفاعي وأيضًا توحد الشعب البحريني وراء هذا المنتخب والذي يعتبر قليل الخبرة في مثل هذه المسابقات الجماهيرية، الحقيقة التي لا يعرفها الكثيرون بأن منتخب البحرين وبالأرقام يعتبر ثالث أكبر منتخب في البطولة في معدل الأعمار بعد منتخبي الامارات والكويت، أي أن منتخبات عمان والعراق واليمن والسعودية تعتبر منتخبات شابة ومعدل أعمار لاعبيها يعتبر أصغر من لاعبي منتخبنا الوطني.

أما من الناحية الفنية فالمنتخب أجاد في الناحية الدفاعية كمجموعة واخفق في الشق الهجومي وفي صناعة الفرص فالمنتخب لم يستطع خلق 10 فرص تسجيل حقيقة على المرمى في 4 مباريات وهذا الشيء يعتبر من اكبر المشاكل التي تواجه المنتخب ويجب العمل على وضع الحلول له.

في بادئ الامر تقبل الكثيرون عدم اختيار العديد من اللاعبين المميزين للمنتخب وذلك بحجة تجديد المنتخب وصنع منتخب شاب للمستقبل، اما الآن وبعد ان اتضحت الصورة نقول إن بالإمكان أفضل بكثير من ما كان وخصوصًا بأن هناك لاعبين في الدوري المحلي أفضل مستوى من اللاعبين الذين تم اختيارهم على أساس انهم فريق شاب.

أثار استغرابي المدح والثناء لمدرب المنتخب سكوب من قبل المسؤولين وكأنهم لم يحاولوا اقالته خلال الفترة الماضية ولكنهم اصطدموا بالشرط الجزائي للمدرب والذي يقدر بحوالي 50 ألف دينار بحريني، والسؤال الذي يطرح نفسه هل هذا المبلغ كثير على سمعة منتخب وعلى فرحة شعب؟ بطولات الخليج لها خصوصية تختلف عن باقي المنافسات ونتائجها لا يجب أن يبنى عليها وخصوصًا بأن فيها الكثير من التدربيات والتي لا تعترف بالمستوى الفني، البطولات المجمعة لا يجب أن يبنى عليها فهل منتخبنا الحالي بمعدل أعمار 26 سنة قادر على تقديم مستويات ونتائج مميزة في كأس آسيا 2019؟ وهل هذا هو المنتخب راهن عليه سمو الشيخ ناصر بن حمد للوصول لكأس العالم 2022؟ طائرة خاصة لسعادة نواب الشعب!!

اقترح في المناسبات القادمة والمباريات المهمة لمنتخباتنا الوطنية تخصيص طائرة خاصة للنواب وللمسؤولين والفنانين حتى لا يحدث ما حدث في مباراة منتخبنا الوطني أمام منتخب عمان، فالكثير من المواطنين البسطاء لم يستطيعوا السفر لامتلاء المقاعد في وقت قياسي في حين ان هناك احد النواب الكرام كان متواجدًا على الرحلة المجانية وفي درجة رجال الاعمال ولا أعتقد بأن وضعه المادي يجبره على أن يأخذ مقعدًا في هذه الرحلة هو من حق أحد المواطنين العاديين.

رياض الذوادي أصاب كبد الحقيقة أصاب المحلل في قنوات ابوظبي الرياضية رياض الذوادي عندما أشار أن الخلل في أنديتنا وبأن هناك أندية كبيرة ولديها عائدات مالية كبيرة من الاستثمارات لا تستطيع صنع لاعبين مميزين للمنتخبات في حين أن عدم الرقابة من وزارة الشباب جعلت فعلاً من الأندية عزبة لبعض رؤساء الأندية يفعلون فيها كما يشاؤون.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا