النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

رؤى أكاديمية

هنيئًا للوطن هذا الالتفاف الجماهيري

رابط مختصر
العدد 10501 الإثنين 8 يناير 2018 الموافق 21 ربيع الآخر 1439

قدم شعب البحرين بكافة أطيافه وفئاته العمرية وشرائحه الاجتماعية خلال منافسات خليجي 23 نموذجا في التكاتف والتلاحم والاعتزاز بهذا الوطن، فسطر بذلك أبرز معاني الوفاء والولاء له. إن الانتماء وحب الوطن من أوجب الواجبات ليس على الرياضيين فحسب، بل على كل الفئات، ذلك أن الانتماء لهذا الوطن هو الانتماء للقيادة والعقيدة والأخلاق والصفات النبيلة التي يتصف بها أهل البحرين.

فقد رفرف علم البحرين عاليا في مدرجات ملعب جابر الأحمد بالكويت، وتزين مشجعو ومناصرو المنتخب الوطني بعدد كبير من الأعلام الحمراء والبيضاء وسط هتافات من الجمهور كأنها احدى المناسبات الوطنية السعيدة. لقد جسدت هذا الشعب الأصيل روح الولاء والانتماء والحب لهذا الوطن فهو وطن للجميع.

إن خلف مناصرة هذا الشعب الاصيل للمنتخب الوطني ولاء عميق وإخلاص شديد والتفاف منقطع النظير حول الوطن وقيادته الرشيدة. كما جسد هذا الالتفاف الشعبي مصداقية ايمان شعب البحرين بقدرة أبنائه على تحقيق الإنجازات الرياضية. وكان هذا الالتفاف الجماهيري الوطني ايضا، تذكيرا لأنفسنا وللعالم بأن أبناء هذا الوطن بجميع اطيافه كالبنيان المرصوص نكمل بعضنا بعضا، لا بل كالجسد الواحد كل جزء يكمل الآخر ويشعر به. وهم بذلك يمثلون تراث الآباء والاجداد ويلتزمون بنهجهم الاصيل، ويعتزون بانتمائهم لوطنهم ولماضيهم وحاضرهم ويعملون لمستقبلهم. إن هذا الالتفاف حول الوطن سوف يدفع لاعبي منتخبنا ليكونوا على قدر المسؤولية من أجل أن يبقي علم المملكة عاليا خفاقا.

إن الحماس والروح الوطنية التي أظهرها لاعبو منتخبنا في سبيل رفع اسم البحرين عاليا كان لها أكبر الأثر في استنهاض الهمم وتعزيز روح الانتماء، فتحية الوطن للاعبينا. إن عزاءنا الوحيد في خروجنا من الدور قبل النهائي في خليجي 23 إننا كسبنا منتخبا شابا ظهر بشكل جيد قياسا للفترة التي أعد بها للدورة، والاهم من هذا وذاك- من وجهة النظر الوطنية- أننا كسبنا اللحمة والوحدة الوطنية لأبناء هذا الشعب الأصيل، حيث شارك جميع أطياف الشعب في تشجيع المنتخب ورفعوا راية الوطن واتحدوا حول وطنهم وقيادتهم. فتحية لك من ساند وآزر ودعم المنتخب الوطني. 

علينا ونحن نشيد بالروح الوطنية العالية للاعبي منتخبنا أن نؤكد أن المبادرة التي اطلقها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة المتعلقة بتسيير عدد من الرحلات الجوية والحافلات البرية لنقل المشجعين لمؤازرة المنتخب تقديرا للدور الكبير الذي يبذله لاعبو المنتخب، لعبت دورا بارزا ومهما في تعزيز روح الولاء والانتماء بين أبناء هذا الوطن.

إن هذا التلاحم والمؤازرة الذي حظي به منتخبنا من كل فئات الشعب البحريني يتطلب من المسؤولين أن يعملوا بكل جد واجتهاد من أجل وضع استراتيجية طويلة المدى للارتقاء بالمنتخب في سبيل تحقيق رفعة الوطن وصولا لتحقيق رؤية سمو الشيـــخ ناصر في وصــول منتخبنــا لكأس العالــم 2022. حيــاة تستمر.. ورؤى لا تغيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا