النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

عُمان في خليجي (23) غير... فاحذروها

رابط مختصر
العدد 10494 الإثنين 1 يناير 2018 الموافق 14 ربيع الآخر 1439

التفاعل الكبير الذي كان عليه الناس هنا في البحرين بعد حسم الأحمر الكروي التاهل لمربع كبار خليجي (23)، إثر التعادل الثمين الذي هو بنكهة الفوز حتى صارت أحاديثها عن هذا التأهل وكأن الأحمر يتأهل لهذا الدور لأول مرة، بل لم نرَ عندما تأهل الأحمر من قبل لمثل هذا الدور في خليجي 2004 و2009 الناس تفاعلت بنفس الوتيرة والفرحة والسعادة التي كانت عليها بعد مباراة قطر يوم الجمعة الماضي، وبالتالي كلنا شاهد وقرأ الكلمات التي حملت المشاعر الجياشة عبر التواصل الاجتماعي بكل أنواعه، وصارت كلمات المديح تغمر الجميع على ما قدمه الأحمر من روح قتالية، وإصرار وعزيمة فولاذية، ضمنت لنفسه مكانا مع كبار خليجي (23). 

هذه الفرحة الكبيرة التي عمت مناطق البحرين جاءت بعد سنوات عجاف كانت الجماهير تتعطش الى إنجاز فريد للأحمر تعيد فيه هيبته ومستوياته الفنية المتميزة التي كان عليها يومًا ما، حتى صار الجميع يبارك للآخر هذا التأهل، مع اننا تأهلنا من قبل لمثل هذا الدور في خليجي 2004 و2009، ولكن هذه المرة كانت مغايرة تمامًا من حيث الظرف وبعد المسافة الزمنية في بناء فريق يعيد للكرة البحرينية هيبتها، وبالتالي كان له الصدى الكبير. 

نحن أمام فرصة تاريخية نأمل بأن لا تضيع وأن نستثمرها جيدًا، ونأمل بأن تكون الكلمة الفاصلة والحاسمة لنجوم منتخبنا الواعدين أمام الفريق العُماني القوي والصعب، والتأهل لأول مرة لنهائي الخليج بإذن الله. 

علينا - ونقصد هنا الجهازين الفني والاداري واللاعبين - التعامل مع المباراة أمام عمان غدًا الثلاثاء بحذر شديد وعدم الإفراط في التفاؤل، ودون الانجرار الى خيالات وأوهام قد تقودنا الى ما لا يحمد عقباه. 

نحن أمام فريق متكامل من كل الجوانب في صفوفه، ولديه لاعبون على قدر كبير من المهارة والذكاء الفني، ويمتلك التكتيك المتميز واللياقة البدنية العالية، وبالتالي على مدرب الفريق سكوب ومساعده خالد تاج أن يضعوا طريقة اللعب حسب إمكانات لاعبيهم، وما لدى الفريق المنافس من جوانب قوة وضعف، وان يعدوا الفريق نفسياً قبل الأمور الفنية؛ لان لاعبينا هي المرة الاولى يمرون بمثل هذا الظرف ونامل ان يمروا منه بسلام. 

عندما نقول الفريق العُماني جاهز فنياً وبدنياً وتكتيكياً ولديه التوليفة الجماعية لا نريد من ذلك تخويف فريقنا وإحباطهم، بل نحب ان يكونوا على حذّر تام من دخول هذه المباراة بفرحة التأهل، وكأنهم هم في النهائي من دون النظر الى منافسهم الذي جاء البطولة بصمت تام، ويعمل على كسب الرهان من دون ضجيج إعلامي كالذي حدث لنا بعد التعادل المثير والجميل أمام قطر، وبالتالي علينا كلاعبين دخول هذه المباراة بجدية تامة وشجاعة فنية وبدنية ومهارية لكي نستطيع ان نتفوق على الفريق العُماني الذي أجده أصعب الفرق الخليجية، وهو يدخل هذه المباراة بنشوة فوزه المستحق على المنتخب السعودي، وبالتالي نأمل من الجهاز الفني بقيادة سكوب انه درس الفريق العُماني بواقعية ووضع طريقة وأسلوب اللعب الفني طوال المباراة، ونحن بانتظار الأحمر ليقول كلمته في نهاية المباراة بإذن الله. 

الحذر كل الحذر من ترك المساحات للفريق العُماني وترك نجومه اللعب بحرية، فهو فريق يمتلك مفاتيح اللعب من كل جوانب الملعب، وبالتالي علينا سدها بواقعية من دون الوقوع في الأخطاء القاتلة. 

احذروا العمانيين فهم قادمون الى اللقب بقوة، ولا بد من إبطال سحرهم الفني حتى نستطيع ان نتأهل الى النهائي بسلاح القتالية والعزيمة والاصرار في اللعب. 

وفق الله نجومنا لإسعاد أهل البحرين بإذن الله تعالى. 

فكل أبناء البحرين تقف مساندة ابنائها وقلوبها معها رافعة أكفها الى السماء لتوفيق الأحمر والخروج بالفوز بإذن الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا