النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

السياسات المالية في الاندية والاتحادات

رابط مختصر
العدد 10489 الأربعاء 27 ديسمبر 2017 الموافق 9 ربيع الآخر 1439

تعتبر السياسات المالية أحد أهم أسباب نجاح أو فشل أي منظومة عمل في جميع القطاعات التي يكون فيها المال عنصرًا أساسيًا ومحركًا لهذه المنظومة، ومنها الاندية والاتحادات الرياضية.

في القطاعات المحترفة تكون السياسية المالية واضحة ومعدة مسبقا ومتفقًا عليها، اما في انديتنا المحلية فالسياسات المالية هي احد اهم أسباب الفشل، فالقرارات التي تخص الأمور المالية تأتي على حسب مزاج وأهواء المسؤولين.

الأمين المالي في الاندية والاتحادات هو المسؤول عن تطبيق سياسة مجلس الادارة المالية، والتأكد بأنها تسير وفق الخطة المرسومة وأيضا من واجباته اقتراح السياسات المالية القصيرة المدى والطويلة المدى، وأيضا العمل على تطوير الجانب الاستثماري في الاندية والاتحادات.

ما يحدث في واقع انديتنا لا يمت للاحترافية بصلة، فالأمين المالي ليس سوى اداة لتوقيع الشيكات وتوزيع المبالغ حسب أوامر وأمزجة رؤساء الاندية والاتحادات والقرارات المالية ايضا تخضع للتصويت في مجالس الإدارات اذا حدث اي اختلاف، وهذا شي غريب جدا، فكيف لأشخاص غير مؤهلين ان يدلوا بأصواتهم في موضوع او قرار لا يفقهون فيه شيئا.

منصب الأمين المالي يحتاج لمؤهلات أكاديمية متخصصة وأيضا لخبرة عمل حتى تؤهل صاحب هذا المنصب لوضع سياسة مالية لمؤسسة بحجم نادٍ رياضي، وخصوصا في ظروف كالتي تمر بها انديتنا في ظل شح الموارد المالية. ما يثير الاستغراب أن اغلب من يتقلد هذا المنصب في رياضتنا ليس له ناقة ولا جمل في هذا المجال، الا من رحم ربي، وبالتالي كيف لشخص متخصص في مجال بعيد جدا عن المجال المالي أو المحاسبي ان يعد خطة وسياسة مالية؟ 

منصب الأمين المالي في مجالس الإدارات في رياضتنا يأتي بعد انتخابات الجمعيات العمومية ويكون في اول اجتماع لمجلس الادارة، وفي اغلب الأحيان يكون هذا المنصب ترضية لشخص كان له دور في العملية الانتخابية، أو يكون لشخص كبير في العمر أو المقام او لشخص مطيع لا يخالف أوامر الرئيس.

في ظل الأوضاع المالية غير الجيدة للأندية والاتحادات، يجب على وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية فصل انتخابات منصب الأمين المالي عن الانتخابات العادية لباقي أعضاء مجلس الادارة، ووضع شروط ومعايير للمترشحين لهذا المنصب، واشتراط وجود المؤهلات الأكاديمية المناسبة لهذا المنصب او حتى ربما إلغاء هذا المنصب من مجالس الإدارات، والاستعانة بأشخاص مؤهلين يتم تعيينهم من قبل الوزارة او اللجنة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا