النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

البطولات الخليجية.. الصغير فيها يكبر!

رابط مختصر
العدد 10483 الخميس 21 ديسمبر 2017 الموافق 3 ربيع الآخر 1439

 

قبل الكلام تسعدني العودة إلى الكتابة بعد توقف استمر لأكثر من سنة تقريبًا، وأتشرف بالعودة إلى هذه الجريدة الغراء؛ لما لها على شخصي من جمائل عدة.

في الحديث عن مشاركة منتخبنا الوطني بخليجي 23 بكويت العز، أنا أختلف مع من يقول إن أحدى المجموعتين جاءت سهلة والأخرى صعبة، خصوصًا مجموعة منتخبنا، وردي عليهم أن من يريد أن يرسم طريق الحلم للوصول إلى منصة التتويج، يجب عليه أن يدرك أن الطريق لها سيكون مرهقا وصعبا قبل أن يبدأ، وعليه «يجب تغيير هذا الفكر كليًا» واستبداله بنية وطموح صادق بشعار التفاؤل والثقة من القلب بالوصول إلى تحقيق الحلم الجميل، والبعد كل البعد عن وضع الصعوبات والصور المستحيلة، بالإضافة الى التركيز عند وضع الخطط على أن تكون في الأجواء الخليجية ذاتها المختلفة عن البطولات الأخرى، «بمعنى يجب علينا الإدراك أن المنتخبات المشاركة كافة على مستوى عالٍ، وكلها تتنافس على اللقب».

 

نقطة شديدة الوضوح

تلك البطولات الخليجية يطلقون عليها البطولات المنتجة الفعالة التي من يشارك فيها صغيرا يكبر خليجيا، ثم آسيويا لغاية العالمية، وذلك لما حصل فعلا للمنتخبات المشاركة بها كافة، «سواء على مستوى المنتخبات أو اللاعبين، أو المدربين أو حتى الإداريين، وبمعيتهم الحكام -طبعا- الذين عرفهم العالم من خلال تلك البطولات الخليجية ومنافساتها القوية المثيرة»، فهي بطولات لا تعترف إلا بالتاريخ ومن يصنعه، وبالأداء والاعتراف بالبطل بها عبر الأزمان، فأرشيفها مازال جميلا بازدحامه وتعبيراته المصحوبة بالفرح والحزن. 

 

لا نحتاج إلى رأيك.. احتفظ به!!

رسالتي الى أصحاب التجارب الفاشلة الذين ينتظرون سقوط منتخبنا الوطني -لا سمح الله- بوسائل الإعلام المتنوعة كافة: «منتخبنا يمثل البحرين بأكملها وليس اتحاد الكرة.. فلا نحتاج إلى رأيك واحتفظ به»!

 

«مسج» خاص جدًا

أعجبتني زيارة رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، وسمو رئيس مجلس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، لتدريبات منتخب الكويت، وكم تمنيت أن تكون لمنتخبنا تلك الزيارات التي تشكل دافعًا كبيرًا للاعبين وستسهم -بلا شك- في رفع معنوياتهم قبل خوضهم غمار بطولة خليجي 23!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا