النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10480 الإثنين 18 ديسمبر 2017 الموافق 30 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

شكرًا لوزارة الشباب والرياضة

رابط مختصر
العدد 10470 الجمعة 8 ديسمبر 2017 الموافق 20 ربيع الأول 1439

تقرير ديوان الرقابة المالية لعامي 2016-2017 أحدث ضجة خلال الاسبوع الحالي بشأن بعض المخالفات لدى العديد من الوزارات والمؤسسات الحكومية التابعة لها، ونحن بوصفنا رياضيين سعدنا كثيرا بأنه للعام السادس على التوالي يخلو التقرير من أي مخالفة مسجلة على وزارة شؤون الشباب والرياضة، وهو ما يخصنا بشأن نجاح الوزارة في فرض رقابة مالية جيدة على انشطتها وبرامجها كافة من خلال التدقيق على صرف الميزانيات المخصصة للأندية والمراكز الشبابية، إضافة إلى ما تقوم به من صرف على الوزارة.

وهذا بالطبع شيء يشرف ويشكر عليه الوزير الأخ هشام بن محمد الجودر والقائمين على الإدارة المالية وما يتبعها من إدارات أخرى، إذ يعكس ذلك القيام بإعداد الخطط المشروعة لسير العمل بالوزارة من خلال الاعداد الجيد للعديد من المشاريع التي تم التخطيط لها من قبل المجلس الأعلى للشباب والرياضة برئاسة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وتطبيقها على الإدارة التنفيذية للوزارة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع التي شهدتها خلال العامين الماضيين، ومن أهمها مراكز الشباب التي بدأت تأخذ الحجم والحيز الكبير لها من أجل الحرص على الدخول في كل قرية من القرى والمدن، لمن لم تسمح لهم ظروفهم الانخراط في الاتحادات الرياضية، وبالتالي فإن الوزارة حرصت على دعم هذه المراكز وتنفيذ العديد من الانشطة لها، بكفاءة عالية أدت إلى تألق بعض الشباب الذين أشرفوا على تنظيم هذه الفعاليات والانشطة.

أن يأتي التقرير من قبل جهة عليا مثل ديوان الرقابة المالية، فهو بلاشك يستحق من خلاله ان نشيد بالكفاءة العالية والعمل المتميز للوزارة من خلال الحرص على تنفيذ العمل بكل جدية ونشاط، وحرص على عدم الإسراف في المال العام.

تحية تقدير لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ولوزير شؤون الشباب والرياضة الأخ هشام الجودر، وللمسؤولين والعاملين بالوزارة كافة؛ لحرصهم على تأدية واجبهم بكل كفاءة واخلاص، وفقهم الله للاستمرار في هذا العمل المميز.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا