النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

واقع الرياضة العربية بين الممارسة والمنافسة

رابط مختصر
العدد 10438 الإثنين 6 نوفمبر 2017 الموافق 17 صفر 1439

أقيم في دولة الكويت الأسبوع الماضي مؤتمر علمي دوليا لعلوم الرياضة تحت شعار «واقع الرياضة العربية بين الممارسة والمنافسة» برعاية وزير التربية وزير التعليم العالي وبحضور وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة، شارك فيه أكثر من 250 أكاديميًا وباحثًا وخبيرًا من 23 دولة عربية و6 أجنبية، إضافة 6 منظمات عالمية وعربية، وشهد تقديم أكثر من 240 ورقة بحث علمي. وقدمت خلال المؤتمر الذي أقيم لمدة يومين ندوات وورش عمل علمية ضمت سبع ندوات تخصصية، وست ورش عمل مهنية هدفت في مجملها إلى تطوير التربية الرياضية في الوطن العربي وايجاد رؤية واضحة لمعالجة التحديات التي تواجه الرياضة العربية، والارتقاء بمستواها وتعزيز تنافسيتها الاقليمية والدولية، والخروج بتوصيات واقعية وقابلة للتطبيق يمكن للجهات الرسمية المشرفة على الرياضة العربية تنفيذها.
ومن ورش العمل المهنية التي قدمت خلال المؤتمر ورشة بعنوان «معايير المجلس الدولي للصحة والتربية البدنية والترويح والرياضة والايقاع (ICHER.SD) للجودة والاعتماد الأكاديمي لبرامج وكليات التربية الرياضية». حيث أشارت الورشة إلى ان الاعتماد الأكاديمي لبرامج وكليات التربية الرياضية هي تجربة رائدة يسعى المجلس الدولي الى ان ترى النور وان تكون حافزا لكليات التربية الرياضية لرسم خططها الاستراتيجية لتحقيق افضل الممارسات التي تؤهلها لاستقطاب الطلبة والهيئة التدريسية والادارية المتميزة. وأشارت الورشة الى معايير المجلس الدولي والتي تتضمن عشرة معايير، حيث يضم كل معيار من هذه المعايير حوالي 12 مؤشرًا لكل منها درجة محددة سيتم ترتيب برامج وكليات التربية الرياضية بموجبها. وبينت الورشة ان الهدف من الاعتماد هو الوقوف على مواطن القوة والضعف في كليات التربية الرياضية والبرامج التدريسية فيها، وتعزيز تنافسيتها والارتقاء بها للوصول الى المراتب المتقدمة ضمن كليات التربية الرياضية العربية والعالمية.
ومن أبرز التوصيات التي خرج بها المؤتمر هي بناء استراتيجيات لتطوير الرياضة العربية في طور الواقع وبما يتفق مع المأمول من الأهداف، ضرورة الاهتمام بتطبيق كل ما هو مستحدث من معرفة واتجاهات معاصرة في مجال فسيولوجيا الرياضة والتدريب، ضرورة تفعيل الاستفادة العلمية في العلوم النفسية والاجتماعية في تأكيد مفاهيم التحفيز والانتماء والتماسك الاجتماعي، ضرورة تطبيق نتائج البحوث والدراسات العلمية الحديثة في مجال العلوم والرياضة للارتقاء بمستوى الرياضة التنافسية، العمل على تنشيط البحث العلمي في مجال استثمار أوقات الفراغ والترويح الرياضي، ضرورة اهتمام المؤسسات التربوية والتعليمية والإعلامية بإبراز أهمية استثمار أوقات الفراغ في النشاط الرياضي، اهتمام المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني بتوفير التجهيزات لممارسة المواطنين النشاط الرياضي، ضرورة أداء المؤسسات التعليمية رسالتها بتوعية المتعلمين لأهمية ممارسة الرياضة للجميع، العمل على جذب رجال الأعمال للاستثمار في رياضة المنافسات وفي مجال الرياضة للجميع، وأخيرًا التأكيد على بناء قاعدة معلومات ترتبط بالعائد المالي الناتج عن الاستثمار في الرياضة التنافسية والترويح الرياضي في تنمية اقتصاد كل من الدول العربية.
ختاما، نهنئ جميع الأخوة في قسم التربية البدنية والرياضية بكلية التربية الأساسية بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بدولة الكويت على نجاح المؤتمر، ونتمنى من الجهات المختصة تطبيق التوصيات والمرئيات التي تم التوصل إليها في هذا المؤتمر، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في تطوير الرياضة العربية والارتقاء بمستواها وتعزيز تنافسيتها الاقليمية والدولية.
حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا