النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

صالة الشباب.. متحف

رابط مختصر
العدد 10400 الجمعة 29 سبتمبر 2017 الموافق 9 محرم 1439

«ما أتحسف على يوم عرفتك، لو يرد الوقت مثل ما كان أحبك»، هذا مقطع من أحد أغاني المطرب الكويتي الشهير عبدالكريم عبدالقادر.
وأنا بدوري أحول هذا المقطع إلى صالة مركز الشباب بالجفير التي عشنا فيها أحلى سنوات عمرنا الرياضي، وكان افتتاحها رسميًا في 16 ديسمبر 1979 بمناسبة إقامة البطولة الآسيوية لمنتخبات الرجال للكرة الطائرة، تحت رعاية الأمير الراحل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وشخصيًا تمثل هذه الصالة تاريخًا حافلاً بالنسبة إليّ وإلى الكرة الطائرة بشكل خاص، وألعاب الصالات بشكل عام، إذ كنت أمينا للسر لكرة الطائرة منذ عام 1980 ولغاية 1989.
أكتب هذه المقدمة وأعتقد أنه قد آن الأوان لدراسة مشروع إنشاء متحف رياضي بحريني متكامل ليكون مقره الصالة، وذلك بإجراء تعديلات طفيفة عليها من الخارج للمحافظة على كيانها، ثم تغييرات من الداخل بما يتناسب مع ما نتطلع إليه ليكون متحفًا رياضيًا شاملاً، يسهم فيه الجميع بما يملكون من مقتنيات رياضية تتحدث عن تاريخ البحرين الرياضي العريق، ولا مانع من تسمية العديد من الزوايا فيه بأسماء من سيسهمون ممن يملكون التحف والهدايا وكل ما يتعلق بالرياضة البحرينية، لتكون باسم الشخص المسهم مع الإشارة إلى تاريخه نظير ما يقدمة وما يملكه من مقتنيات لبلاده الغالية.
وحتى لو اضطر الأمر إلى شراء بعض نلك المقتنيات من الهواة أو شبه المحترفين المتخصصين الذين يملكون مثل هذه الثروة الرياضية إذا لم يوافقوا على التبرع بها، والإشارة إليهم في زاوية من الزوايا التي سيتم اختيارها. ونتوجه بهذا المقترح إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية، بضرورة تبني الفكرة والطلب من وزير الشباب والرياضة الأخ هشام الجودر الإعداد للدراسة ليكون لنا مثل هذا المكان الذي يتناسب مع الإنجازات الرياضية التي حققتها مملكتنا الغالية على مدى سنوات طويلة، بدأت مع بدء التعليم في البحرين، وأملنا كبير في تفهم الموضوع والإعداد له بشكل جيد بإذن الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا