النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10473 الإثنين 11 ديسمبر 2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

بنك «NBB» وفكرة إصدار مجلة رياضية يومية

رابط مختصر

في السبعينيات من القرن الماضي أصدرت أول مجلة رياضية أسبوعية في البحرين ترأس تحريرها المرحوم عاشير وضمت صحافيين يعدون الرواد الأوائل في البحرين في عالم الصحافة الرياضية وقد حظيت المجلة بمتابعة جماهيرية منقطعة النظير ولكنها في الأخير لم تصمد بأسباب مالية ومن ثم جاءت مجلة الملاعب التي هي الأخرى لحقت بأختها الرياضة بذات الأسباب المالية وبالتالي بقيت الساحة الرياضية البحرينية من دون مجلة رياضية متخصصة في ظل إصدار صحيفة أخبار الخليج والأيام ولكن المساحة المتاحة للأخبار الرياضية في الجريدتين قليل حتى إصدار الملاحق الرياضية والتي عوضت غياب المجلات الرياضية.
ولكن نتيجة العوامل الاقتصادية تم تخفيض عدد الصفحات في بعض الصحف المحلية والبعض الآخر احتفظ بعدد الصفحات مثل الملحق الرياضي بالأيام وبالتالي في ظل هذه الظروف بات من الضروري أن تصدر مجلة رياضية يومية في البحرين متخصصة في كل الألعاب كما هي الملاحق الرياضية لتعيد إلى هذه الملاحق بريقها المفقود وقوتها ومنافستها القوية عبر التغطيات اليومية للمنافسات الرياضية المختلفة في المملكة وخارجها آسيويًا ودوليًا وقبلهما خليجيًا.
ومن هنا نرى أن بنك البحرين الوطني (NBB) له القدرة الكبيرة في إصدار مثل هذه المجلة الرياضية اليومية بالتدريج وعبر مراحل تسبق هذه المرحلة بمقترح نقدمه للمسؤولين في البنك لدراسته بدقة والوصول الى قناعة التنفيذ فيما بعد:
المقترح يقول إن البنك قد حصل على رعاية مسابقات الدوري لدى اتحاد الكرة لهذا الموسم وبالتالي نقترح إصدار نشرة أسبوعية تسلط الضوء الفني والجماهيري والإداري على مباريات كل أسبوع على أن توزع النشرة مجانًا على الجماهير التي تحضر الملاعب وعلى الأندية ويتم ذلك لموسم كامل وتوزع مع بداية أول مباراة من الأسبوع الآتي ومن ثم يقوم خلالها البنك بتقييم التجربة ودراسة ما بعدها للدخول في إصدار مجلة رياضية أسبوعية متخصصة لكل الألعاب الرياضة المحلية والخارجية على أن لا تكون خبرية في ظل التطور التقني الحديث والفضائي اليومي بل في كل لحظة وأن يكون سعر المجلة رمزيًا وبعدها أيضًا يتم دراسة وتقييم تلك الفترة ومن ثم الدخول في فكرة إصدار المجلة بشكل يومي.
هذا الانتقال سيجعل الملاحق الرياضية بأن تنافس بقوة من جديد في عرض المواد الأفضل والمتميزة وستكون هذه المجلة الدافع القوي للمنافسة بين الملاحق الرياضية معها.
لم نسق هذه الفكرة جزافًا وقد نعلم بالظروف الاقتصادية التي تمر فيها الجهات الإعلامية ولكن وجدنا في بنك البحرين الوطني القدرة على تجاوز هذا الحد من خلال وجود العنصر البشري الذي يمتلكه في مجال الاستثمار والإعلان بشكل متميز.
إلى ذلك وجود شخصية رياضية متمكنة وذات خبرة وحنكة ومتمرسة بتميز في المجال الإعلامي والصحافي لأكثر من 40 سنة وهي متواجدة في عمق الإدارة لدى البنك وهو الأخ العزيز ناصر محمد (أبو بدر) الذي يمتلك التجربة والخبرة والحنكة الإدارية من خلال تواجده في معظم الاتحادات الرياضية كأمين سر مثل الطاولة والطائرة واليد والسلة بالإضافة إلى نادي النجمة وأيضًا تواجده في البنك كإداري قيادي يساعد البنك على دراسة هذه الفكرة وبلورتها والوصول إلى قناعة التنفيذ بإذن الله.
وكما عودنا البنك بتحقيق طموحات أبناء البحرين بدعمه الكبير للكثير من الفعاليات والدورات الرياضية والثقافية والاجتماعية منذ انطلاقته في العام 1957 لحد هذا اليوم برعايته ودعمه لها مثل دورة سمو الشيخ ناصر آل خليفة ودورة التعارف والتي ينظمها نادي باربار وآخرها رعايته لدوري الكرة وإطلاق مسابقة للإعلاميين الرياضيين للتغطية الأفضل في هذا الموسم.
أخيرًا نتمنى لبنك البحرين الوطني الراعي الرئيسي لمسابقات اتحاد الكرة لهذا الموسم بالتوفيق والنجاح ومواصلة هذا النهج السليم في دعمه المطلق للرياضة والرياضيين في كل موسم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا