النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الحر الرياضي

«بوبشيت... بادرة إنسانية لناصر الشباب!!»

رابط مختصر
العدد 10380 السبت 9 سبتمبر 2017 الموافق 18 ذو الحجة 1438

البادرة الإنسانية التي أمر بها سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية، بتسهيل أمور علاج حارس مرمى المنتخب البحريني لكرة القدم الدولي السابق محمد صالح بوبشيت، ترك انطباعا جيدا وأثرا كبيرا في نفسية اللاعب، فاللاعب بوبشيت من اللاعبين القلائل الذين قدموا الكثير للبحرين، والذين دافعوا عن اسم البحرين في المحافل الرياضية، فحقا يستحق منا كل رعاية واهتمام.
ليس بغريب على سمو الشيخ ناصر هذه المبادرة الإنسانية والتى تعبر عن مدى اهتمام سموه بأبناء هذه الأرض المعطاة، أن إسهامات سمو الشيخ ناصر سواء داخل المملكة أو خارجها هي محل تقدير الجميع، حيث يعتبر سموه قدوة متميزة وشخصية متواضعة محبة للخير، له الكثير من المواقف الانسانية التي تنم عن أصالته وحبه وتقديره لشباب هذا الوطن، فالخط الذي رسمه حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى على الصعيد الشبابي والرياضي والانساني، نهج وخط يواصل عليه سمو الشيخ ناصر لتحقيق المزيد من الإنجازات في شتى المجالات.
أن مسؤولية الرعاية الصحية الكاملة للاعبي المنتخبات الوطنية تقع على عاتق اللجنة الأولمبية البحرينية، لكننا نعتقد أن مسؤولية رعاية لاعبي الاندية التي هي نبع متدفق على مدار العام للمنتخبات الوطنية هي مسؤولية الجهات المناط بها الاشراف على الرياضة سواء كانت اللجنة الأولمبية أو وزارة الشباب والرياضة، فمن هذا المنطلق ندعو الى إعادة التفكير في مشروع التأمين الصحي أو الرعاية الصحية للرياضيين، ومن خلال التنسيق مع «تمكين» المؤسسة الرائدة في دعم المشاريع الاقتصادية والاجتماعية والصحية والرياضية.
وختاما... للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

 همسة رياضية
كل الشكر والتقدير للاعب الدولي السابق جمعة هلال ورواد مجلسه الكرام على تبنيه نشر خبر معاناة نجمنا الخلوق محمد صالح بوبشيت وكل حسابات الإنستغرام الخاصة على وقفتها الصادقة‘ سالين الله العلي القدير أن يمن عليه بدوام الصحة والعافية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا