النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وقت إضافي

قائمة الأحمر تثير الدهشة!!

رابط مختصر
العدد 10359 السبت 19 أغسطس 2017 الموافق 27 ذي القعدة 1438

أعلن مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم التشيكي سكوب قائمة المنتخب استعدادا للمرحلة القادمة التي سيواجه فيها المنتخب الأردني في لقاء ودي في 29 أغسطس الجاري قبل خوض اللقاء الثالث للأحمر في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا القادمة بدولة الإمارات، فقد ضمت القائمة (27) لاعبا من مختلف الأندية المحلية. غرابة القائمة في أنها ضمت (12) لاعبا دخلوا القائمة مقابل خروج (9) لاعبين، والأغرب من ذلك أن هناك لاعبين من فرق الدرجة الثانية تدخل القائمة، فعلى أي أساس استند المدرب في ضمه لاعبي الدرجة الثانية؟! علما أن مباريات الدرجة الثانية كانت تقام كلها في توقيت واحد وغير منقولة تلفزيزنيا (خلهم ينقلون الدرجة الأولى)، فكيف شاهد اللاعبين؟ وعلامَ استند في اختيارهم؟
وقد جاءت ردود الفعل متباينة على القائمة الجديدة، فهناك من وجدها مناسبة نسبي، وبعض آخر لم يتقبلها، خاصة أنها خلت من بعض اللاعبين الذين يستحقون الحضور، فهناك فرق شاسع بين القائمة التي لعبت المباراتين الرسميتين وبين القائمة الجديدة التي غادرها (9) لاعبين وضمت (12) لاعبا جدد، معقولة (حقل تجارب)!
وبتأمل أسماء القائمتين فإن (9) لاعبين غادروا مواقعهم، وهم: إسماعيل عبداللطيف، علي جمال، محمد البناء، عباس الساري، حسين حرم، محمد الرميحي، أحمد جمعة، مهدي باقر، علي خليل، والقادمون الجدد (12) لاعبا هم: أشرف وحيد، أحمد موسى، علي حبيب، أبوبكر آدم، علي سعيد، جاسم الشيخ حمد شمسان، أحمد بوغمار، علي مدن، محمود مختار، حسن مدن، حسين علي.
بعض المتابعين وجدوا أن القائمة بها نوع من المجاملات لعبض اللاعبين الذين ينتسبون إلى فرق جماهيرية، خاصة أن هناك من لم يقدم المأمول في مباريات فريقة، بل أن منهم من كان يتم الدفع به ورقة بديلة، وكشفت المعطيات عن وجود خلل واضح في التنسيق بين الأجهزة الفنية.
انحصرت اختيارات الجهاز الفني في القائمة في أربعة إلى خمسة أندية من الدرجة الثانية، والبقية من فرق الدرجة الأولى، مما دفع البعض إلى أن يتساءل عن كيفية اختيارهم والمدرب لم يشاهد إلا بعضا من مباريات الدرجة الثانية! وبالنظر في القائمة الجديدة، فإنها بدت محيرة إلى حد ما، فالمنتخب ينتهج منذ فترة سياسة الإحلال والتبديل لتقديم جيل جديد قادرعلى خدمة الكرة البحرينية، لكن هذه السياسة سرعان ما يتم نسفها. هناك من ذكر أن من تم إبعادهم بحكم تقدمهم بالعمر أو بسبب الإصابة، ويبدو أن هذا التخبط في تطبيق سياسة الإحلال والتبديل عائد إلى عدم القناعة بالقائمة السابقة أو بسبب تناقض بين الجهاز الفني ومساعديه، فلكل مدرب رؤيته، وهذا التناقض في وجهات النظر قد يجعل كرة القدم البحرينية تسير دون تخطيط حقيقي.
 
همسة:
قائمة الأحمر تثير الدهشة والاستغراب، فهل يعقل أن يتم الاستغناء عن 9 لاعبين دفعة واحدة، وإحلال 12 لاعبا محلهم؟! علما أن الأحمر لعب مباراتين رسميتين في التصقيات المؤهلة إلى كأس آسيا التي ستقام بدولة الإمارات العربية المتحدة، حقيقة إنها قائمة غريبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا