النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

مسئولو الأندية صرف على الفاضي

رابط مختصر
العدد 10327 الثلاثاء 18 يوليو 2017 الموافق 24 شوال 1438

الاخ العزيز ناصر محمد (بوبدر) طرح يوم الجمعة في الايام الرياضي عمودا بغاية الاهمية تحت عنوان من ورط الكرة البحرينية، من دون اي مقدمات ومن وجه نظري الشخصية اقول مسئولو الاندية هم من ورطوا الاندية بالتعاقدات العشوائية، ادلة كثيرة بحوزتنا ولكن بسبب ضيق المساحة سنختصر بعض ما نسمعه ونقرأه ونشاهده على الطبيعة، فمسئولو انديتنا الرياضية صرفوا ببذخ بأموال النادي من دون حسيب او رقيب واليكم نموذجا واحدا من عدة اندية قامت بصرف الميزانية من اي تخطيط وقد تراكمت عليها الديون، بعد ذلك تتباكى بأن الميزانية المرصودة للأندية لا تكفي، هل يعقل بأن ادارة بأحد الاندية تستغني عن مدرب مواطن ومساعده وهما من صعدا بالفريق وبأقل الامكانيات، وقبل كل ذلك قبلوا التحدي باعتمادهم على ابناء النادي لبناء فريق للمستقبل، وصعدوا به للدرجة الاولى محقق الفريق المركز الاول بمجموعة لاعبين برزوا وبشكل ملفت للنظر، ومنهم من مثل المنتخبات الوطنية واعمارهم لا تتجاوز 23 عاما، كل ذلك حصل بأقل الامكانيات المادية، وبنفس الموسم صعد الفريق للدور الربع نهائي بمسابقة كأس جلالة الملك.

لكن الجهاز الفني لم يستمر مع الفريق ولم يتم التجديد لهم، بل تعاقد النادي مع مدرب اجنبي ومحترفين لم يضيفوا اي جديد على الفريق (فقط خسايرعلى الفاضي) هذا بخلاف من تم انتدابهم من اندية محلية، وذلك على سبيل الاعارة وبرواتب تبدأ بـ300 دينار ان لم يكن اكثر، علما بأن الفريق كان يملك لاعبين ذوي مستوى يؤهلهم لمقارعة فرق الدرجة الاولى، فاذا افترضنا ان تم جلب من 10 الى 15 لاعبا برواتب تبدأ كما ذكرنا بـ 300 دينار، بخلاف رواتب اللاعبين المحترفين والجهاز الفني الاجنبي، شوفوا كم تكون المصروفات التي صرفها النادي (الحسبة عندكم) كل تلك التعاقدات كانت لموسم واحد فقط، والطامة ان النادي لم يستفد من تلك التعاقدات بل انه رجع الى مكانه الطبيعي مع زيادة في المصروفات والديون، بالطبع ليس النادي الوحيد بل هناك عدة اندية تسير على نفس النهج والمنوال، من دون اي تخطيط او برمجة للميزانية، سؤالنا هنا أ ليست هذه تخبطات من مسئولي الاندية؟، وهذا يجرنا الى سؤال آخر هل هناك من يحاسب على تلك المصروفات واين الجمعيات العمومية للأندية؟ فقط تجددون الاشتراكات لتحصلوا على بطاقة عضوية لا تستفيد منها ولا تفيد النادي بشي، اذن لماذا البعض يقوم بالصياح والنياح بأن النادي لم يقبل ان يصدر لي عضوية.

 

همسة:

نتمنى من الاتحاد البحريني ان يضع سقفا معينا لرواتب اللاعبين والمدربين الوطنيين بما اننا لا نملك احترافا حقيقيا، وان اللاعب والمدرب يتقاضى راتبا من جهة عمله، فلماذا المبالغة من البعض في تحديد الرواتب؟ وحبذا لو ان الاتحاد يمنع اندية الدرجة الثانية من التعاقدات مع لاعبين محترفين وان يلزم الاندية بالاعتماد على اللاعب المواطن وبعقود رمزية، علما بأن الفوز والصعود من الدرجة الثانية للأولى ليس بها اي مشاركات خارجية، ولا تؤهل الفريق الصاعد باللعب في دوري ابطال اوروبا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا