النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:41AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

هل لنا من طموح في قناة إذاعية رياضية؟

رابط مختصر
العدد 10305 الإثنين 26 يونيو 2017 الموافق 2 شوال 1438

 

في البداية نهنئكم جميعًا بعيد الفطر السعيد أعاده الله علينا بالامن والامان والسلامة وطول العمر، ومن ثم نتساءل جادين؛ هل يمكن إطلاق قناة إذاعية رياضية في البحرين على غرار القنوات الفضائية التلفزيونية الأخرى؟
سؤال كبير يحتاج إلى أجوبة متأنية واقعية وواضحة من قبل المعنيين في وزارة الاعلام.
ولكن هل أن الامكانات المالية والمعنوية تعطي القدرة على إطلاق مثل هذه القناة الإذاعية ؟
قد يقول قائل اننا في عصر التكنلوجيا والتقنية الحديثة المرئية المباشرة والتي استقطبت الجماهير لمتابعتها وتركت الاعلام المسموع وحده وسط متابعة خجولة ليست كما هو المطلوب، يقول هذا القائل ان دخولنا في إطلاق مثل هذه القناة الإذاعية هو ضرب من الجنون والخيال.
ونحن نقول لكل مقام مقال ولكل إعلام جماهيريته، ولكن بشرطها وشروطها بان يكون التطور في الإذاعة الرياضية محسوسا ويسير وفق خطة علمية وعملية واستراتيجية معلومة المستقبل حتى الوصول الى هذا الطموح المنتظر.
نحن لا نطالب بإطلاقها الان فورًا، وإنما بالتدريج بدءًا من الإكثار في البرامج الرياضية اليومية حتى الوصول الى الطموح الأكبر المنشود.
هذا الامر يحتاج الى دراسة وافية واقعية وعملية بعيدا عن الأمور التقليدية المملة ولابد من الدخول بقوة في التطوير الحركي والعملي في القناة بوجود طاقة بشرية ذات كفاءة عالية.
فِي 18 يناير 1982 تم افتتاح الاذاعة في مجمع وزارة الاعلام في عهد المرحوم الشيخ عيسى بن سلمان ال خليفه، اذ ان هذه الفترة الزمنية غابت عنها البرامج الرياضية الا ما ندر من برامج تعرض أسبوعيًا وتطور الامر الى إذاعة الأخبار الرياضية اليومية مباشرة على الهواء، وهذا التطور كان لافتا اذ لاقت هذه الأخبار متابعة منقطعة النظير من كل جماهير الرياضة في المملكة، ولكن بقيت البرامج الرياضية التي تذاع على نسقها القديم والتي لا تحظى بأي متابعة جناهيرية الا ما ندر.
في السبعينيات من القرن الماضي كانت المباريات القوية فقط هي التي تذاع مباشرة على الهواء، مثل لقاءات المحرق والنسور والنهائيات في الكأس وكأس الطلبة وإذا أقيمت المباراة على استاذ مدينة عيسى فقط.
ومع مرور هذه السنوات الطويلة منذ انطلاقة الاذاعة لم نر بصورة واضحة تطويرا لمثل هذه البرامج، ونحن نعيش الألفية الثالثة لم يكن هناك سوى برنامج رياضي واحد يذاع أسبوعيا هو «دورينا» يوم الثلاثاء من كل أسبوع، وهذا لا يلبي رغبات كل الجماهير المحلية.
اذن نحن بحاجة الى هزة تطويرية للبرامج الرياضية في الإذاعة والاكثار منها الى ان تصل الى اليومية حتى نستطيع ان نحمل الطموح الأكبر في إطلاق قناة إذاعية رياضية، وهذا لا يكون الا عبر تطوير شامل للبرامج الرياضية لتكون مباشرة على الهواء بشكل يومي ولتحظى بمتابعة جماهيرية كبيرة، لأن البرنامج الاسبوعي لن يحمل الطموح في إشباع رغبات كل الجماهير الرياضية المتنوعة الرياضات، وبالتالي ستبتعد مجموعة غير قليلة عن المذياع لمتابعة هذا البرنامج الاسبوعي.
وهنا نقترح على القائمين والمسئولين على الاذاعة دراسة هذا المقترح دراسة وافية بشكل علمي من اجل التوصل لإطلاق مثل هذه القناة الإذاعية الرياضية عبر تطوير البرامج الحالية وجعلها يومية مباشرة على الهواء ومتنوعة المشارب حتى نصل الى الطموح الأكبر لإطلاق هذه القناة المنتظرة.
ونرى ان هناك طاقة بشرية ذات كفاءة عالية في تسيير هذه القناة ولا مشكلة في هذا الامر. ولكن الهاجس الأكبر يكمن في الامكانات الماليه التي اتمنى ان نتجاوزها لكي نصل النجاح المنشود بعيدًا عن الروتين القاتل والممل والتقليد الذي يبعد الجماهير لا يقربها.
نحن بانتظار التطوير العاجل والدخول بقوة عالم التقنية الحديثة واشهار شعار التحدي في التطوير لنصل لمرحلة إطلاق هذه القناة الإذاعية الرياضية.
فهل لنا من طموح في قناة إذاعية رياضية هنا في البحرين؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا