النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

لفت نظر

تحية لغزلان البحرين

رابط مختصر
العدد 10293 الأربعاء 14 يونيو 2017 الموافق 19 رمضان 1438

لست بصدد طرح مشكلة أو قضية في مقالي اليوم لكني سأتحدث عن بطولة مميزة تقام لأول مرة هي بطولة نادي البحرين للاعبين الهواة والقدامى، حيث لا يسعني إلا أن أتقدم بالتحية والشكر الجزيل لمجلس إدارة نادي البحرين الرياضي واللجنة المنظمة للبطولة الأولى للاعبين الهواة والقدامى المعتزلين التي اختتمت منافساتها يوم أمس الأول الأحد بتتويج فريق الوحدة بطلاً للنسخة الأولى بفوزه على فريق الدير في المباراة الختامية.
على الرغم من أني لم أحضر سوى اليوم الختامي للبطولة لكني كنت متابعًا للرسالة اليومية التي كانت تصلني مباشرة في نهاية كل يوم من المنافسات والتي تعكس مدى الاهتمام وحسن التنظيم لهذه البطولة، فكم هو رائع ذلك التنظيم الذي قامت به اللجنة المنظمة لهذه البطولة بقيادة أبناء الحدي الأب والأبن والإعلامي المميز محمد عبدالغفار، فاليوم الختامي توج مجهود هذه اللجنة الشابة التي اشتعلت نشاطًا في هذه البطولة وكان هدفها الأول هو النجاح باسم نادي البحرين والظهور المميز للنسخة الأولى.
بالفعل بطولة كانت رائعة بوجود أسماء حفرت تاريخ لعبة كرة اليد البحرينية والخليجية وصنعت أمجاد اللعبة منذ تأسيسها حتى الساعة فتكفي الجميع وجود أسماء عميد حراس العالم محمد أحمد والشقيقين أبناء عبدالنبي ورائد بوحمود وباسم الدرازي وأحمد الناجم وصناع مجد يد الكويت الشقيقين أبناء عبدالقدوس عيسى وإسماعيل وامتدت الأسماء للجيل الأخير بوجود الخبير جعفر عبدالقادر ورائد المرزوق، وكثيرة تلك الأسماء التي شاركت في هذه البطولة ليعذرني الجميع إن نسيت ولم أذكر أحدهم هنا.
اهتزت صالة نادي البحرين خلال النصف الأول من شهر رمضان بخطوات التاريخ على أرضيتها في تجمع قد يكون هو الأول للعبة كرة اليد إن لم يخني التعبير ولم تخني المعلومة أسماء لم نرها منذ زمن طويل سوى في لقاءات الاعتزال وما أندرها من لقاءات.
لعبة كرة اليد بحاجة لمثل هذه التجمعات لقدامى اللاعبين سواء في شهر رمضان أو غيره من أشهر السنة.. لذا أتمنى من اللجنة الأولمبية البحرينية والاتحاد البحريني لكرة اليد أن يعملا على احتضان هذه الفكرة والبطولة والحفاظ عليها والعمل على استمرارها مستقبلاً وذلك بدعم فريق العمل فيها وتقديم التسهيلات لهم كي تتسع دائرتها لتشمل دول الخليج بأكمله وتكون ملتق سنويًا لصناع التاريخ في هذه اللعبة.
وختامًا فالنجاح الذي حققته النسخة الأولى يضع على عاتق اللجنة المنظمة حمل التفكير في النسخة القادمة من اليوم للخروج بها بصورة أفضل وأكبر بالعمل على استقطاب جهات راعية وجهات داعمة لها، فالوقت سيكون متاحًا للعمل بأريحية إن كان البدأ مبكرًا.

هجمة مرتدة
المباراة النهائية لبطولة نادي البحرين للاعبين الهواة والقدامى في كرة اليد والتي جمعت بين فريق الوحدة الذي ضم أسماء كبيرة في السن والقدر على مستوى اللعبة وفريق الدير الذي ضم أسماء تعتبر شابة وصغيرة في السن مقارنة بفريق الوحدة أثبتت بأن الرياضة تعتمد على تشغيل العقل قبل العضلات فما قدمه لاعبو الوحدة الذي تعامل مع فريق الدير ومجريات المباراة بالعقل والخبرة قلب كل الموازين وضرب التوقعات عرض الحائط بأن الدير سينتصر بفضل الشباب واللياقة فتعامل خبرة الوحدة مع اللقاء سهل الأمر لهم لتسييرها كيفما شاؤوا لإطفاء اشتعال الشباب في فريق الدير، متمنيًا أن يستفيد الجيل الجديد من هذه الخبرة خصوصًا بعد سلسلة الاعتزالات الدولية من للاعبي الخبرة في المنتخب الوطني مؤخرًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا