النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10754 الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:42PM
  • العشاء
    7:12PM

كتاب الايام

رؤى أكاديمية

ممارسة الرياضة والامتحانات

رابط مختصر
العدد 10270 الإثنين 22 مايو 2017 الموافق 26 شعبان 1438

امتحانات نهاية العام الدراسي على الأبواب، فترة عصيبة وحرجة تعدّ من الفترات الحرجة في حياة كل من أولياء الأمور وأيضًا بناتنا وأبنائنا الطلاب والطالبات يتحدد خلالها مصيرهم، وخاصة بالنسبة لامتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية، ويحتاجون فيها كممتحنين إلى معاملات نفسية وغذائية ومعنوية وصحية وبدنية خاصة. وأثناء فترة الامتحانات تتحوّل الأسرة إلى خلية نحل نشطة، يتم إعلان حالة الطوارئ في أرجاء المنزل، ومن أعراض قلق الامتحانات وسيطرة الرعب على الطلبة: ارتفاع نبضات القلب، سرعة التنفس، ارتفاع ضغط الدم، برودة الأطراف، وآلام البطن، الغثيان، الدوار، فقدان الشهية، التوتر، قلة النوم، وأحيانا يصاب الأبناء بحالات من التشنج والإغماء بسبب التفكير المستمر بالامتحان ونتيجته. لذلك أثناء هذه الفترة ينشغل كثير من الطلاب بدروسهم عن ممارسة الرياضة، وينصب تفكيرهم على الجلوس أمام المكتب لساعات طويلة لتحصيل الدروس طوال اليوم، ويستمر لوقت متأخر من الليل، ويجهلون أهمية وفوائد الرياضة ودورها في تنشيط الذاكرة وتحصيل المزيد من المعلومات والمعارف.
إن ممارسة الرياضة بصفة عامة أمر ضروري ومطلوب للصحة واللياقة البدنية، وهو ما يؤكده علماء التربية الرياضية، ولكن ممارسة الطلاب والتلاميذ للرياضة أثناء الامتحانات مفيد لتقوية وصحة الطالب النفسية خلال فترة الامتحانات والضغوطات التي يتعرض لها، كما تنشط الحالة الذهنية للمخ وقدرته على استيعاب المعلومات، وتجعل البدن في حالة النشاط المطلوبة في هذه الفترة، وهو ما يؤكده أيضًا خبراء التربية والتنمية البشرية. فالتركيز في المذاكرة غالبًا ما يكون مداه قصيرا، فبعد مرور وقت قصير على بدء المذاكرة يبدأ التركيز في الانحدار ولن يتمكن الطالب من رفعه مرة أخرى إلا عن طريق الحركة وتنشيط الدورة الدموية، ويتحقق ذلك بممارسة التمارين الرياضية، وبذلك تسهم الرياضة في زيادة تركيز الطالب. كما أن ممارسة النشاط الرياضي تساعد الطالب في الحفاظ على هدوئه خلال فترة الامتحانات. فهي تشعره بأنه أكثر نشاطًا وانتعاشًا، الأمر الذي سوف يساعده على القيام بأداء أفضل في امتحاناته.
وتوجد هناك أنواع من الأنشطة الرياضية التي يمكن للطالب أن يمارسها أثناء فترات الامتحانات، دون إهدار الوقت، فالطالب يمكنه ممارسة رياضة المشي أو الجري أو السباحة أو ركوب الدراجة أو الهرولة أو القيام ببعض تمارين الإطالة. وعلى عكس ما يظنه الكثيرون، لا تحتاج ممارسة الرياضة للكثير من الوقت أثناء فترة الامتحانات، فقد أثبتت بعض الدراسات أن أداء نشاط مكثف لمدة 10 دقائق يسبقها 5 دقائق هي كل ما يحتاجه الطالب للحصول على نفس الفائدة التي يجنيها من تمرين معتدل لمدة خمس وأربعين دقيق. لذا يمكن للطالب أثناء فترة الامتحانات ممارسة المشي السريع لمدة 15 دقيقة عند الاستيقاظ من النوم أو بعد تناول الإفطار بساعة مما يساعده على بدء اليوم بنشاط وحيوية، وبين كل 3 ساعات مذاكرة يفضل ممارسة 10 دقائق رياضة خفيفة، لتجديد نشاطه وإقباله على المذاكرة.
أبناؤنا وبناتُنا الطلاب والطالبات.. قد تشعرون أثناء فترة الامتحانات بأنكم غير قادرون على القيام بتخصيص الكثير من الوقت لقيام بأي شيء غير الدراسة. ولكن، بدلاً من التخلي عن ممارسة النشاط الرياضي تمامًا، خذوا فترات راحة صغيرة ومنتظمة للانتعاش ولتصفية العقل، فخمس عشرة دقيقة من المشي السريع في أنحاء الغرفة أو المنزل هي وسيلة جيدة للحصول على بعض النشاط الرياضي. وختامًا، تمنياتنا لكل أبنائنا وبناتنا الطلاب والطالبات في مختلف مراحل ومدارس مملكة البحرين النجاح والتوفيق الدائم.
حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا