النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

4 رسائل للبطل الملكاوي بعد الإنجاز التاريخي

رابط مختصر
العدد 10263 الإثنين 15 مايو 2017 الموافق 19 شعبان 1438

أولا نهنئ ادارة نادي المالكية والجهازين الاداري والفني للفريق الاول الكروي ولنجومه الأبطال ولجماهيره العاشقه بتحقيق الإنجاز الفريد التاريخي لبطولة الدوري فيفا لهذا الموسم 2016/‏‏‏2017م. متمنين للنادي التوفيق والنجاح. 

ونود ان نرسل اربع رسائل للنادي البطل بعد هذا الإنجاز التاريخي الذي اسعد جماهيره وكل بيت في المالكية، نوجهها الى مجلس الادارة والجهاز الفني، وإلى اللاعبين وأخيرا للجماهير العاشقة للفارس الأخضر البطل. 

قبل ان ندخل في سرد الرسائل الأربع نود القول اننا لم نتفاجأ بتحقيق «فارس الغربية» لبطولة الدوري فيفا لأول مرة في تاريخة الكروي، بل كان عليه تحقيق البطولات المختلفة المحلية منذ زمن غير قريب، لما يمتلك فيه من مواهب صغيرة وفذة كانت رافدا لبعض انديتنا المحلية، وذلك نتيجة اهتمام النادي بالقاعدة مع مدربين متخصصين ومتميزين في الفئات العمرية، وبالتالي احتاج النادي لهذا الوقت لتحقيق مثل هذه البطولة الكبيرة عن جدارة واستحقاق. 

الرسالة الاولى

مجلس ادارة نادي المالكية «فارس الغربية» بذل جهدا كبيرا واضحا منذ سنوات طويلة على الرغم من الامكانات المتواضعة المتاحة ماليا ومعنويا، وغيرها من الأمور من اجل الوصول الى الذهب التاريخي وحصل اخيرا على نتاج جهده بالدرع الغالية. 

نقول لهذه الادارة انتِ على موعد مع استحقاق خارجي لا نطلب فيه المستحيل وفق امكاناتكم المتواضعة بإعداد الفريق للبطولة الخليجية بعيدا عن امال النتائج الطيبة؛ لأننا نعرف الفارق الكبير بينكم وبين الأندية الخليجية من كل الجوانب، وبالتالي عليكم إعدادة بالمتاح فنيا ومعنويا وبروح قتالية وأنتم ادرى بالذي هو أجدى للفريق. 

الامر الاخر الاهتمام بالفريق الاول لا يكون الا عبر الاهتمام بفرق القاعدة، وهذا ما جعل الفارس يطير بـ«الدوري التاريخي»، وبالتالي يكون لزاما عليكم الاستمرارية بالاهتمام بفرق القاعدة لمواصلة النجاح والبقاء ضمن فرق المنافسة في المواسم المقبلة، وان تستفيدوا من اخطاء الأندية الاخرى التي اعتمدت على نجوم الأندية الاخرى لتعزيز المراكز في الفريق الاول. 

أنتم لديكم أفضل قاعدة في البحرين ولابد من وضع الدعم المطلق لها حتى اكبر من الفريق الاول لو اردتم الاستمرارية في المنافسة، والبقاء ضمن فرق المقدمة في كل البطولات المحلية. 

أيضا عليكم الاستعداد للعروض التي ستقدمها بعض الأندية الاخرى لبعض نجوم الفريق الموهوبين بإغراءات مالية يسيل لها لعاب هؤلاء، وبالتالي وقبل ان تتفاجؤوا عليكم بوضع استراتيجية واضحة لحفظ حقوق كل اللاعبين من اجل استمراريتهم، مستفيدين من عشق هؤلاء لفريقهم، ولكن اعلموا إنكم في زمن نظام الاحتراف القطعي الذي يسمح للاعبين بالانتقال لناد اخر. 

الرسالة الثانية

هذه الرسالة نبعثها الى قائد الإنجاز التاريخي المدرب الوطني الكبير احمد صالح الدخيل الذي له بصمات بطولية مع عدة أندية اخرى منها المحرق والشباب والآن مع المالكية، فعليه ان يعد الفريق نفسيا قبل كل شيء، وقبل الأمور الفنية لان معظم اللاعبين من الوجوه الشابة الصغيرة التي تحتاج لرعاية خاصة في مثل هذه الظروف، ولكي لا يدخل الغرور في نفوسهم وبالتالي يتهدم سور ما تمّ بناؤه خلال هذه السنوات؛ لأننا ندرك أهمية هذا الإعداد الذي يكون بوابة الأمور الفنية ومساعدة لها. 

كما نقترح على الجهاز الفني ان يعمل على إيجاد فريق رديف للفريق الاول من اللاعبين المتميزين من غير فريق الشباب حتى نضمن استمرارية الفريق الاول عند الغياب القسري ولأي طارئ قد يحدث للفريق الاول. 

نعم قد يكون هناك عائق، وهي الأمور المالية ولكن من الممكن التغلب عليها برعاية من بعض المؤسسات المحلية لهذا الفريق، وبالتالي تضمن الاستمرارية هذا الرديف مع الفريق الاول الكروي. 

وبالتالي ستكون مهمة الجهاز الفني أفضل وأسهل في اختيار اللاعبين للفريق الاول. 

الرسالة الثالثة

الى نجوم الفريق من صنعوا الإنجاز الذهبي اللاعبين اعلموا أنكم امام مهمة كبيرة للمحافظة على هذا اللقب، وهذا يحتاج لجهد مضاعف بعيدا عن الغرور؛ لان المحافظة على القمة اصعب من الوصول اليها واعلموا أنكم امام إغراءات مالية من الأندية الاخرى لاستقطابكم فما الذي أنتم فاعلوه في ظل هذه الظروف، وأنتم تعلمون امكانات ناديكم وبيتكم الثاني المتواضعة والذي احتضنكم حتى وصلتم لهذا الحد البطولي، وايضا قد تكتب لكم مشاركتكم الاولى في البطولة الخليجية للاحتراف في الخليج من خلال الرصد من قبل سماسرة النجوم، وبالتالي عليكم ان لا تتعجلوا في مثل هذه الأمور الا بعد توكيلها لمجلس الادارة لدراستها بدقة وحفظ حقوقكم، كما كانت من قبل لنجوم سابقين انتقلوا لاندية اخرى محلية وخارجية. 

الرسالة الرابعة

الجماهير العاشقة حتى النخاع المحبة لقريتها ولناديها مهما تكن ظروفه، وبالتالي دعمكم للفريق هو الأساس الكبير لتحقيق الإنجاز الفريد؛ ولذلك أنتم امام مهمة كبيرة لا تقل عن مهمة الأطراف الاخرى، وبالتالي نامل منكم ان تواصلوا دعمكم للفريق وان تعملوا على وحدة الفريق وابعاد الايادي المخلة بوحدته وابعاد اي تاثيرات خارجية قد تخلخل صفوف الفريق الاول، وخصوصا ان اللاعبين هم من أهالي القرية، وبالتالي هم قريبون من هذه الظروف والتأثيرات الخارجية فعليكم وضع ايديكم بايدي الادارة والجهازين الفني والاداري واللاعبين، والوقوف الى صفهم للبقاء في المنافسة ونحن على ثقة بقدرتكم بدعمكم اللامحدود للفريق، وعسى أيامكم كلها سعادة يارب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا