النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

نجاح كونجرس الفيفا يؤكد مكانة البحرين عالميًا

رابط مختصر
العدد 10263 الإثنين 15 مايو 2017 الموافق 19 شعبان 1438

ما حدث لم يكن ليحدث، لولا اقترانه بعزيمة وصبر من القائمين على الحركة الرياضية عمومًا وكرة القدم خصوصًا، وإصرار وتحد من رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبدعم ومساندة غير محدودة من القيادة الرشيدة، وكل الأعمال الناجحة تلك هي صفاتها، وكل الإنجازات الاستثنائية تتصف بعزيمة الإصرار وروح المبادرة معًا. 

نجاح مملكة البحرين خلال الأسبوع المنصرم في استضافة اجتماع كونجرس الجمعية العمومية العادي السابع والستين للاتحاد الدولي لكرة القدم والمعروف بالفيفا لأول مرة في تاريخها الذي أقيم بحضور اتحادات 211 دولة تشكل الجمعية العمومية للفيفا كان من هذه الشاكلة، وكان صدى للمملكة التي أصبحت تخوض غمار المستحيل في مختلف المجالات وتنجح، وكانت تلتقط قفاز التحدي برشاقة وتسجل انتصارًا وراء انتصار، ونجاحًا وراء نجاح، حتى أصبحت كلمة السر في الإقليم والعالم. 

لقد استطاعت البحرين على مدار 5 أيام خلال الأسبوع الماضي أن تقدم تنظيمًا ولا أرقى بما أسهم في نجاح الكونغرس قبل أن يبدأ، من واقع شهادات الوفود المشاركة، ليؤكد مجددًا مكانة مملكة البحرين على ساحة كرة القدم العالمية، وتكريسًا لسمعتها الطيبة في تنظيم واحتضان مختلف الأحداث الرياضية المتميزة الإقليمية والقارية والدولية ما يجعلها واحدة من أبرز الدول الرائدة والمتميزة في تنظيم واستضافة مختلف التظاهرات الرياضية. إن تواجد الأسرة الدولية الكروية بمملكة البحرين يعبّر عن الثقة التامة للاتحاد الدولي في مملكتنا الغالية باعتبارها حاضنة للاتحادات الدولية.

 إن الاجتماع الذي استضافته البحرين والتي أجادت تنظيمه بصورة رائعة لاقى استحسان المشاركين من مختلف دول العالم، بسبب تكاتف وتعاضد الجميع في إخراج الاجتماع بصورة تليق بسمعة البحرين الحضارية، حيث كان له انعكاسات إيجابية كثيرة على سمعة الوطن، لأنه استقطب نخبة من القيادات الكروية على مستوى العالم، وجذب مختلف وسائل الإعلام العالمية بحضور ما يقارب 400 صحفي وإعلامي، إضافة إلى ممثلي القنوات الرياضية العالمية الذين قاموا بنقل أحداثه وفاعلياته للعالم أجمع، كما قام بإبراز اسم البحرين إعلاميًا، وكانت محط أنظار العالم، وعزّز مكانتها دوليًا على صعيد كل النواحي، وليست الرياضية منها فحسب.

وفي الختام نستطيع القول إن البحرين كسبت الرهان وهي تنجح في توفير كل أسباب النجاح لاستضافة الكونغرس الدولي وفق أعلى معايير الجودة العالمية، وهذا يعكس ما تحظى به الرياضة من دعم ورعاية كريمتين من قبل القيادة الرشيدة، ويثبت لدول العالم أن الكفاءات البحرينية لا تقل عن أي كفاءة عالمية عبر منظومة النجاح التي تترافق مع كل الأحداث الرياضية التي تستضيفها المملكة، ما يثبت جدارة البحرين بالمضي قدمًا لتكون البلد الأكثر تطورًا باستضافة الفعاليات والتظاهرات الرياضية. كما أن الالتفاف الكبير الذي جسّده أبناء البحرين على هامش استضافة الحدث الكبير يعكس الحسّ العالي والكبير بالمسؤولية الملقاة على عاتقنا كبحرينيين في تشريف مملكتنا بالشكل الذي يجسّد سمعتها الطيبة ومكانتها المرموقة في الأوساط الدولية.

حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا