النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10817 الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 الموافق 12 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

مشعل يعود بالنجمة لمنصات التتويج

رابط مختصر
العدد 10257 الثلاثاء 9 مايو 2017 الموافق 13 شعبان 1438

نجحت طائرة الرهيب بقيادة القبطان مشعل تركي في مهمة حسم الأمور لترد اعتبارها للخسارة في الجولة الأولى بفعل فاعل وقليل من الذكاء للاعب الأهلي، وقبل تدميرالغواصة الصفراء نجحت طائرة الرهيب في إنزال طائرة احلام المحرق من اعلى المدرج.
من عدة سنوات ارتفعت الاصوات العاشقة للابيض وكانت تنادي الى متى تصوم طائرتنا من اعتلى عرش المنصات برغم من الأسماء الرنانة المتواجدة بكبينة طائرة الرهيب، لهذا حرك يوسف الزياني
الاب الروحي أسطول الأبيض لاعادة الهيبة والهوية المفقودة للرهيب عندما استعان واسند مهمة القيادة للقبطان مشعل تركي وهي اول مهمة فعلية يشغلها تركي وقد نجح فيها بامتياز مع مرتبة الشرف.
 نجح تركي بخطف الدوري بعد صيام لسنوات عجاف، ولعل ما قام به تركي من قراءة فنية ثاقبة وتغيرات موثرة لهو خير برهان على الاختيار الموفق من الرائع يوسف الزياني نعم لا تستقربوا من ذكر اسم الزياني هنا اكثر من مرة، هو من أزاح الارجنتيني واسند المهمة لمشعل الذي قبلها بكل رحابة صدر ليرد الدين لناديه عندما تبناه ولعب له لفترة طويلة حافلة بالإنجازات كلاعب ومدرب مساعد في كثير من الأحيان وعبرهذه الأسطر نبارك هذا الإنجاز لرئيس النادي ووجه السعد الأخ عيسى القطان، بوجود بوعبدالله.
 رجعت البطولات الى خزانة النادي من جديد بطولة دوري اليد والطائرة، وأيضا بطولة دوري مكدونا بقيادة المدرب الشاب عبدالله الحوطي ومساعدة الفذ عمار نور الدين كما نبارك لعشاق الأبيض والجماهير العاشقة للكيان بتواجدهم خلف الفريق فقد أضافوا نكهة بتشجيعهم المثالي بمدرجات الرهيب، الشكر أيضا موصول لصلاح الرفاعي، بوعبدالله طاقة لا تهدأ«امسكوا الخشب» ابارك أيضا للأخ والزميل العزيز جمال ذياب المدير التنفيذي للنادي، بودينا كان لي عونا إبان ما كنت في النادي، بحق يستحق التهنئة والشكر على مساعدتي في تيسير أمور النادي.

همسة:
- المدرب الوطني اثبت كفاءته في اكثر من مناسبة، فالكابتن مشعل تركي حقق بطولة دوري الطائرة لنادي النجمة، والكابتن رضا علي حقق بطولة العرب للنادي الأهلي، والمدرب القدير احمد صالح الدخيل حقق إنجازا لم يحققه أي مدرب درب فرسان المالكية بتحقيقه بطولة الدوري، فإذا المدرب المواطن «يالس» يحقق إنجازات فلماذا انديتنا تستعين بالأجنبي، «ولا انكم متعودين على الخساير والبخاشيش»، وصل الى مسامعنا ان الاندية التي تنافس على الهبوط لم تصرف رواتب لاعبيها منذ ٦ شهور، أيضا نادي المالكية لم يصرف رواتب للاعبيه لـ ٦ شهور لكنهم حققوا بطولة الدوري.
- الجماهير في المدرجات دليل عشقها وحبها للنادي فالانتصارات والبطولات هي التي تجلب الجماهير، والدليل تواجد جماهير الرهيب خلف فريق اليد والطائرة، «ويجيلك شخص يقول انتو تعشقون النادي فقط من خلف الكي بورد».
عزيزي الجماهير تعشق الانتصارات والبطولات افهم يا فهيم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا