النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

لخبطة الاتحادات تضع الجماهير في مأزق

رابط مختصر
العدد 10251 الأربعاء 3 مايو 2017 الموافق 7 شعبان 1438

لماذا لا يكون هناك تنسيق بين الاتحادات الرياضية متمثلة برؤساء وممثلي لجنة المسابقات من اجل ترتيب وجدولة المباريات الرياضية، وذلك تفاديا للتضارب في تحديد مواعيد المباريات، إذ شاهدنا أكثر من اتحاد يسير مسابقاته بنفس اليوم ولناد معين، فهل من المعقول أندية تلعب في اليوم نفسه بأكثر من لعبة، بينما تكون باقي الأيام راحة ولا توجد أي فعالية تذكر لها!.
ذكرنا في عدة مقالات أنه من الأمور المطلوبة التنسيق وهو أمر ضروري بين الاتحادات، من خلال تحديد أيام لكل لعبة، إلا إذا اقتضى الأمر التأجيل ولحالات ضرورية معينة، وذلك من أجل أن تحظى كل مسابقة بأهميتها وتكون المتعة والمتابعة الجماهيرية حاضرة لكل مسابقة، وإلا فإن الوضع سيزداد في غياب الجماهير عن إحدى المسابقات، وحتى التغطية الإعلامية ستكون بموقف محرج إذ لا تعرف إلى أين تتجه، بعدها لا ذنب للقناة الرياضية إن لم تقم بنقل الفعاليات لذلك اليوم، وقد رأينا في أكثر من مسابقة عزوف الإعلام عن التغطية وخصوصا التلفزيون الذي لا يملك معدات تساعده على نقل جميع الفعاليات، فبالتالي يجب على جميع الاتحادات أن تجتمع معاً وتخرج بقرار تؤكد الالتزام بما يتفق عليه وهو تنظيم المسابقات وتبتعد عن مزاجية وعشوائية التنظيم.
فإذا تحدثنا عن التنسيق من أجل إظهار المسابقات بشكل مميز، يجب على القناة الرياضية أن تكون هي الأخرى على قدر المسؤولية، وان لا تتحيز للعبة معينة وتمهل باقي الألعاب حتى وإن قلنا إن كرة القدم تحظى بشعبية جارفة، ويجب أيضا أن تحظى جميع الأندية بنفس النسبة للنقل التلفزيوني وأن لا يتم تفضيل الأحمر على الأزرق أو الأبيض على الأصفر.
 
همسة
تخيل ان يلعب فريقا النجمة والأهلي نهائي كاس اليد وبنفس التوقيت أيضا يلعبان المباراة الأولى لنهائي الطاىرة، والطامة الكبرى ان بنفس الْيَوْم يلعب فريق الحد مباراة في كاس الاتحاد الآسيوي، سؤالنا من المسؤول عن هذه اللخبطة!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا