النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10818 الأربعاء 21 نوفمبر 2018 الموافق 13 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

ملوك اليد تعود من جديد

رابط مختصر
العدد 10243 الثلاثاء 25 ابريل 2017 الموافق 28 رجب 1438

فوز النجمة ببطولة دوري اليد ذكرني بتصريح للمدرب سفيان دواسي عندما كان مدربا لملوك اليد وكان في ذلك الوقت الأخ والزميل العزيز فهد بوشعر مديرا للفريق بوشعر كان قمة من النشاط في عمله كان يقاتل من اجل ان يظهر فريقه بأفضل صورة برغم ان كنا نختلف في بعض الأمور عندما كان كاتب هذه السطور في سكرتارية النادي فقد كان الاختلاف من اجل مصلح النادي وقد تشرفت أني خدمت النادي مع الأخ فهد بوشعر فهو كان ذوقا بالتعامل. 

لنرجع ما قاله دواسي في ذلك الوقت واذكر جيدا ما تناولته الصحف على لسان دواسي اذا قال ان النجمة يحتاج عملا كثيرا لاحراز البطولات مع ان فريقه كان قاب قوسين من احرز احدى بطولات المسابقة المحلية في الفترة التي كان هو مدربا للفريق لكن البطولات قد ذهبت بعيدا عن يد الملوك عمدا تطرقت هنا لهذه الأسطر لكي أوضح بان النجمة أو ملوك اليد تمرض لكنها لا تموت والدليل انه عاد واتزع بطولة الدوري من غريمه التقليدي ومنافسه الشرس النادي الأهلي لربما دواسي لا يعرف ان النجمة تتنفس كرة اليد وربما ايضا لا يعرف ان الرهيب وبطولات اليد رفيقان لا ينفصلان وان حدث تكون لفترة بعدها ترجع المياه لمجاريها نعم فقد النجمة اللقب لكنه استطاع ان يعيده الى خزانة النادي من جديد،

بفضل تماسك الفريق والصفقات الناجحة التي جلبها النادي وكان دور الأب الروحي محمد طالب ليد الرهيب في الصعود لمنصات التتويج قبل ان يترك المهمة للعضو النشط صلاح الرفاعي يعمل على جميع الجبهات تراه في كل ركن من أركان النادي (عيني عليه باردة) ولا ننسى الدور الكبير الذي يلعبه مدير الفريق خالد فلامرزي وجميع اللاعبين والجهاز الفني والمدرب المساعد النشط والفضل يرجع بعد سبحانه لإدارة النادي برئاسة الكابتن عيسى القطان بوعبدالله يذلل جميع الصعاب التي كانت تواجه الفريق القطان توجده في رئاسة النادي فأل خير على الفرق فرق اليد توج بالبطولة والطائرة تنافس بقوة للصعود لمنصات التتويج بقيادة الكابتن مشعل تركي وبدعم من الخبير وعاشق الرهيب ومهندس الصفقات يوسف الزياني.

همسة

مدرب وادريو احد الاندية بالعاصمة يحتاجون لثقافة رياضية في كيفية التعامل مع الفتية الصغار وعلى ادارة النادي ان لا تقوم بتعيين (كل من هب ودب) للعمل مع الفئات، فكيف يسمح لمدرب الفريق اشراك لاعب لم يتدرب أو يلعب طوال الموسم با شراكه آخر عشر دقائق قبل نهاية الموسم بمباراتين للفريق ولم يستدعِ لآخر مباراة فهل اللاعب بهذا المهارة ام انه يعد ليفاندوسكي هداف ميونخ بالتأكيد إشراكه كان لغرض بنفس يعقوب من المدرب واداري الفريق.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا