النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

هجمة مرتدة

سلبية أنديتنا بين الواقع المرير

رابط مختصر
العدد 10214 الإثنين 27 مارس 2017 الموافق 28 جمادى الآخرة 1438

استكمالاً لحديثنا في الأسبوع الماضي والمتعلق بحضوري اجتماع الجمعية العمومية العادية لانتخاب مجلس إدارة جديد للعبة كرة القدم ونقله بكل واقعية وبدون مبالغة ما شاهدته من مداخلات إيجابية من البعض القليل جداً من مندوبي بعض الأندية، وللأسف البعض الآخر كان في غيبوبة!!! وهنا أقدم نقدي المتواضع لعله يكون بناءً ويفيد المعنيين بالأمر. ولعل ما أصابني بالدهشة خلال حضوري هذا الاجتماع هو سلبية معظم الأندية الحاضرة والتي اكتمل بها النصاب بـ 19 ناديا، حيث من تقدم باقتراحات واعتراضات من الأندية لا يتعدى عددها أصابع اليد الواحدة !! وأما البقية الصامتة لقد تكلفت بالحضور وأجهدت ممثليها عناء التواجد السلبي في ذلك الاجتماع المهم والذي كان الشارع البحريني يعلق عليه الآمال من أجل انتشال حال لعبة كرة القدم والمساهمة في تطوير اللعبة ونهوضها ورقيها. وكان من الأجدى بتلك الأندية السلبية إرسال ترشيحاتها للأعضاء الجدد عن طريق البرقيات أو عن طريق (دي أتش أل) حتى لا يضيع وقتها الثمين وتكلف نفسها بالحضور السلبي. (ولكن السؤال لغير الله مذلة ؟؟!!) كيف نرتقي بكرتنا؟ وللأسف لدينا أندية وأعضاء يديرونها وهم بتلك السلبية المميزة والفريدة من نوعها!! والدليل على ذلك قبول تلك الأندية وكالعادة في انتخابات الاتحادات الرياضية بالتصويت للقائمة (الوحيدة) الخاصة والتي تتبع الرئيس!!!! وكأنها أتت الى الاجتماع للتبصيم وشرب القهوة وأكل السندويشات وتأدية الواجب المفروض عليها مسبقاً، وبعد ذلك السلام ختام؟؟!! وعندما ينهزم فريق أحد الأندية أو يخسر بطولة ما لأي سبب من الأسباب، يَصب جام غضبه على الاتحاد وأعضائه!! (عجبي أمركم) ألستم أنتم من انتخب هذا الاتحاد وأعضاءه ومنحتموهم ثقتكم؟؟!! وبصراحة قلمي المعتادة،فإن القوائم الانتخابية هي ظاهرة صحية، ولكن في حالة تعدد القوائم الانتخابية خلال عملية التصويت في أي انتخابات كانت، ولكن أن يتم فرض قائمة واحدة فقط (بالباطن) على الأندية لهو شيء لا يصب في المصلحة العامة للرياضة. وهذا يحصل ويتكرر في معظم الانتخابات لأي اتحاد أو ناد رياضي!! فإن ذلك عليه أكثر من علامة استفهام؟؟ ومن وجهة نظري الشخصية المتواضعة أن ذلك هو سبب تدهور المستوى الرياضي لدينا. حيث لا تكون هناك حرية ونزاهة وشفافية في أي عملية انتخابية. وهل تعلمون لماذا ترتضي معظم هذه الأندية لنفسها هذا الأسلوب؟؟ لأن مجالس إداراتها تتبع نفس الأسلوب في انتخابات أنديتها!! الرئيس يفوز بالتزكية أو التعيين ويجلب معه أقاربه وربعه وعيال فريجهم والتابعين له ويفرضهم على الجمعية العمومية!! هذا إذا كانت هناك جمعية عمومية أصلاً!! وتكون النظرية السائدة في الانتخابات: (إذا حبتك عيني ما ضامك الدهر!!) مع احترامي وتقديري الى جميع من يخالفني الرأي!! مادامت الآراء تصب في المصلحة العامة للعبة كرة القدم والرياضة بشكل عام. وهنا أسجل كلمة شكر الى البعض القليل من الأندية التي كان ممثلوها إيجابيين في هذا الاجتماع، ولا عزاء للبقية!!! وأشيد كذلك بسعة صدر الشيخ علي بن خليفة الخليفة رئيس الاتحاد على تقبله الانتقادات والمداخلات التي قدمت خلال هذا الجمع وكذلك أعضاء الاتحاد الكرام. ولكن مازال الأمل موجود في المولى عز وجل وفِي القيادة السياسية الحكيمة وفِي قائد الشباب سمو الشيخ ناصر بن حمد الخليفة ممثل جلالة الملك للشئون الخيرية والشباب ورئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ورئيس اللجنة الأولمبية البحرينية في إصدار قانون الاحتراف في شتى الرياضات ودعمه بالميزانيات الضخمة لكي تستطيع الرياضة البحرينية مواكبة التطور الرياضي على المستوى الإقليمي والقاري والعالمي ومن أجل رفع بيرق البحرين الغالي عالياً في جميع المحافل الرياضية. (فإن الاحتراف قادم لا محالة)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا