النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

وقت إضافي

إعصار الكتلان

رابط مختصر
العدد 10201 الثلاثاء 14 مارس 2017 الموافق 15 جمادى الآخرة 1438

كل من يتابع ويشاهد البطولات العالمية والأوروبية سواءً على صعيد المنتخبات او الاندية عليهم اخذ العبر والدروس منها ليس فقط يشاهد من دون اي استفادة، اذ انها تقدم دروسا مجانية في تقبل الهزيمة بروح رياضية من دون تشنج او عصبية، هم لديهم نظرة في عالم المستديرة والرياضة التي لابد هناك فائز او خاسر، حتى وان كانت هناك اخطاء تحكيمية، قد يظلم بها فريق على آخر، لكن بعد انتهاء المباراة وصافرة الحكم يتصافح الفريقان ويتبادل اعضاؤها القبلات والتهاني والاماني، في لقاء آخر يعكس الجو الصحي والحضاري الرياضي الذي تعيشه الفرق والمنتخبات الاوروبية باحترافية بالغة، فالكل تصاحبه عصبية لاعب او طول لسان من مسؤول او اعتراض من قبل الجماهير، وان حدث يعتبر حادثا عرضيا لا يتكرر الا نادرا، فما نشاهدها من قبلهم تعتبر دروسا مجانية من دون دفع اي رسوم عليها (عكس المخالفات المرورية) هي ايضا دروس لفرقنا العربية والخليجية وايضا لفرقنا المحلية، خاصة تلك الجماهير التي تعشق الفرق العالمية، جماهيرنا يجب ان تستفيد من تلك الآلية العصرية التي يتم بها التنافس الرياضي الشريف، ما دفعني لكتابة هذه السطور بسبب ما نشاهده في ملاعب وعبر شاشة التلفزة لعدم احترام لقدرات الفرق المنافسة وعدم تقبل الهزيمة برحابة صدر آخرها كان الاحتكاك الذي حصل بين اشبال النجمة والمنامة في كأس الاشبال (رفس مرافس) فـ للمتواجدين مع الفرق لهم دور ايضا بذلك.
العجب تأتي من بعض الجماهير التي لا تتقبل الهزيمة لفريقها او من تريده ان يخسر، فما حصل في مباراة برشلونه الاسباني وباريس سان جارمان الفرنسي في دوري ابطال واربا، عندما انتزع الفريق الكتالوني بطاقة التأهل من بين براثن لاعبي باريس سان جارمان في مباراة لم يتوقعها احد على ان يكون هناك حظوظ للكتلان فقد خسر البرشا في حديقة الامراء بـ 4 اهدف لصفر، وعوض الخسارة في ملعب الكامب نوء بنتيجة 61 في مباراة اطلق عليها اعصار الكتلان، ليكون طرفا اساسيا في الدور الثمن نهائي، من هنا ثارت بعض الجماهير لخسارة الفريق الفرنسي ليس حبا في سان جارمان بل كرها لناد برشلونه، بالطبع ليست كل الجماهير فعلت فهناك العاقل والفاهم والعارف ان الرياضة فوز وخسارة، اما البقية الاخرى عبرت عن رأيها بأسلوب غير حضاري، فقد ازعجنا نحن اولا كرياضيين وثانيا كعاشقين للكتلان هذا الفريق الذي يقدم افضل اداء في الملعب بأدائه السلس والجميل عكس الفرق الاخرئ، كل ما نتمناه ان تتقبل الجماهير الغير (مؤيده) لباريس سان جارمان، الهزيمة بروح رياضية، فالرياضة فوز وخسارة، وليست (بربرة) حكام كما يدعي البعض.
همسة:
الرياضة فوز وخسارة يجب على الخاسر ان يتقبل الهزيمة بروح رياضية، فالدروس المجانية التي نشاهدها بالدوريات الاوروبية بين اللاعبين واعضاء الفرق يجب ان تستفيد منها جماهيرنا الرياضية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا