النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

«تمكين» تؤهل الكوادر الرياضية

رابط مختصر
العدد 10186 الإثنين 27 فبراير 2017 الموافق 30 جمادى الأولى 1438

تأتي الاتفاقية التي وقعتها «تمكين» مؤخرا مع الاتحاد البحريني لكرة القدم لدعم مبادرة تأهيل وتوظيف البحرينيين في القطاع الرياضي في الاتجاه الصحيح، على أن تكون هذه الاتفاقية خطوة تتلوها اتفاقيات أخرى مع جميع الاتحادات الرياضية. وبموجب هذه الاتفاقية ستقوم تمكين بتقديم الدعم لتدريب عدد من البحرينيين وتزويدهم بالشهادات الاحترافية في مجالات رياضية مختلفة، وذلك لإعدادهم للعمل في مختلف القطاعات الرياضية.

إن هذه المبادرة سوف تسهم في استقطاب ورفد القطاع الرياضي بالكفاءات الشبابية الوطنية المؤهلة للنهوض بالقطاع الرياضي، وذلك من خلال تحسين قدراتهم ومهاراتهم التي يتطلبها العمل في المجال الرياضي بمستوى احترافي يسهم بالوصول إلى قطاع رياضي أمثل بكوادر مؤهلة. وهنا، تتحقق، بطبيعة الحال، عدة فوائد وطنية مؤثرة ومهمة، منها تهيئة مناخ التدريب الخصب للبحرينيين وتشجيعهم للاتجاه نحو العمل في القطاع الرياضي، وإتاحة الفرص لهم للتأهيل الوظيفي والمهني وخلق فرص عمل لهم في والمؤسسات الرياضية بما يعزز مشاعر الانتماء والولاء بين المواطنين، وإعداد جيل مؤهل للعمل في مختلف القطاعات الرياضية. وبالطبع، سوف تؤدي هذه المبادرة إلى زيادة تأهيل وتدريب الكوادر البحرينية، وهذه مسألة جوهرية في النهوض بالقطاع الرياضي، وتحقيق أفضل النتائج. لذا لم يعد سرا التأكيد على أن إذا لم يكن تطوير الجوانب الرياضية مواكبا لتطوير الجوانب الإدارية فلن يكتب للقطاع الرياضي النجاح من منطلق أن العنصر البشري هو المحرك الأساسي لمختلف الأعمال الناجحة.

فيما مضى كانت الاتحادات الرياضية تعاني من قلة الكوادر الرياضية الوطنية المؤهلة والمدربة، فتضطر العديد منهم إلى البحث عن الكوادر غير المؤهلة كي يتمكنوا من تسير أمور الاتحاد. وهذا بالتأكيد سيكون على حساب قيامهم بدورهم المطلوب من ناحية. ومعيقا لهم– من ناحية أخرى- في تطوير وتحسين مهاراتهم المعرفية والشخصية وهي متطلب أساسي لنجاح المنظومة الرياضية. لذا فإن هذا البرنامج التأهيلي سوف يعمل على الارتقاء بالعمل الإداري في الاتحادات الرياضية من خلال رفد هذه الاتحادات والمؤسسات الرياضية بالكفاءات الوطنية المؤهلة. إنه من المؤمل أن المرود الإيجابي من برنامج «تمكين» سيكون كبيرا وسيجني ثماره اتحاد كرة القدم مما يعكس ثقافة التفوق والتميز التي أرستها القيادة الرشيدة لتحقيق ما يصبو إليه كل شاب ورياضي، خصوصا أن هذا البرنامج سوف يمكن الشباب من العمل في قطاعات الرياضة ليصبحوا قيادات شابة تدرك كافة الأبعاد لتطوير منظومة الرياضة بالمملكة.

حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا