النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

#بحريني_رياضي..!

رابط مختصر
العدد 10174 الأربعاء 15 فبراير 2017 الموافق 18 جمادى الأولى 1438

#بحريني_رياضي جميعنا يعرف ماذا أعني بالعنوان الذي ذكرته اليوم، فهو يعتبر يومًا تاريخيًا في مملكتنا الغالية بأن يعتبر هذا اليوم يومًا رياضيًا لجميع المواطنين بعد أن جاء قرار سمو الأمير خليفة بن سلمان رئيس الوزراء الموقر بتخصيص نصف يوم عمل للرياضة في هذا التاريخ والذي صادف السابع من فبراير الجاري لتتحول البحرين لشعلة نشاط وحيوية وتحديداً من بعد الساعة الحادية عشرة من ذلك اليوم. فمن خلال جولتي في طرقات المملكة حتى وصولي لموقع الفعالية التي كنت مسؤولاً عن تنظيمها في جهة عملي مررت بوجوه كنت أراها عند انتهاء الدوام بشكل شبه يومي عادة ما تكون شاحبة تعبة، لكنها في هذا اليوم ارتسمت البسمة فيها وشع النشاط منها وكأني أرى أشخاصا مغايرين للذين اعتدت أن أشاهدهم يومياً سواء في جهة عملي أو جهات العمل المجاورة لنا.
ما أردت أن أوصله اليوم ليس اليوم الرياضي، ليس يومٌ يمضي وحسب، نُعيد ذكراه كل عام تلبية لقرار صدر فقط، بل رسالتي والتي في اعتقادي أنها لا تختلف عن رسالة القرار والذي اعتبر الرياضة أمرًا مهمًا وأعطاه من الأولوية الشيء الكبير بأن اقتطع نصف يوم عملٍ لممارسة الرياضة التي غابت عن الجميع أهميتها، أو بمعنى أصح تجاهلها الكثيرون وتجاهلوا رسالتها السامية وتأثيرها على جميع نواحي الحياة اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وأمنيا وحتى سياسيا إيجاباً أن تم تطبيقها والتعامل معها بشكل سليم، وسلباً إن تم إهمالها والتغافل عن متابعتها.
فالرياضة اليوم أثبتت أنها أمر أساسي في المجتمع يجب أن يستمر مع عجلة الحياة، لا أن يكون ليوم واحد فقط، وأن اليوم الرياضي هذا ليس سوى شرارة انطلاق الاهتمام بها بدءا من المنازل والمدارس حتى جهات العمل، حيث يجب أن نرى في كل جهة عمل لجنة اجتماعية تعنى بتنظيم الفعاليات خصوصاً الرياضية منها لموظفيها بشكل دوري طوال العام سواء عبر الفعاليات أو عقد الاتفاقيات مع الأندية الصحية الرياضية لتوفير العروض للموظفين لضمان الاستمرار في الممارسة إن كانت إقامة الفعاليات تعتبر مكلفة وتزيد من النفقات.

هجمة مرتدة
هجماتي المرتدة اليوم لن تكون سوى رسائل شكر وتقدير لمن خصص هذا اليوم، فشكري الخاص اليوم أوجهه لسمو الأمير خليفة بن سلمان رئيس الوزراء الموقر صاحب القلب الكبير على هذا القرار الملزم للجميع بأن يُخصص يوم للرياضة وإن كان في وسط يوم عمل، وشكر آخر أوجهه لوزارة شئون الشباب والرياضة وللجنة الأولمبية البحرينية على مجهوداتهم الجبارة في إخراج هذا اليوم بالشكل اللائق، وشكر لجهات العمل من وزارات وهيئات على التفاعل مع هذا اليوم بهذا الحجم غير المتوقع، وشكر أخير لجميع من شارك وأسهم في إنجاح هذا اليوم من طلبة وموظفين ومسؤولين وأولياء الأمور.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا