النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10756 الخميس 20 سبتمبر 2018 الموافق 10 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

الحر الرياضي

من بوادر «بورفاع».. «النصف»!!

رابط مختصر
العدد 10163 السبت 4 فبراير 2017 الموافق 7 جمادى الأولى 1438

رغم أن مملكتنا البحرين تزخر بالعديد من الكوادر الرياضية والإدارية التي من شأنها النهوض بالقطاع الرياضي ودفع عجلة المسيرة الرياضية ببلادنا الى مصاف الدول االمتقدمة إلا أن هناك شخصية رياضية تتمتع بخبرة إدارية، ورؤية ثاقبة، وحنكة وحكمة في إدارة أي مؤسسة رياضية، إنها شخصية تمتلك العديد من الأفكار والأطروحات النيرة حيث تحظى هذه الشخصية المتفردة باحترام الجميع كونها متواضعة وتتمتع برحابة صدر.
رئيس مجلس إدارة نادي الرفاع «الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة»، الرجل الذي تفوق على الآخرين بمبادراته المتميزة في خدمة الرياضة والرياضيين،، فالبادرة الأخيرة التي قام بها «بو رفاع» بتعيين الزميل الإعلامي اللاعب الدولي السابق «خالد جاسم النصف» مديرًا تنفيذيًا لنادي الرفاع، حيث تعتبر بادرة الشيخ عبدالله بن خالد مختلفة في نوعها وفي مضمونها الفكري، فالشيخ عبدالله بن خالد هو أول من احتضن الكفاءات الوطنية في ملاعبنا الرياضية من خلال تطبيقه للاحتراف المحلي، من منا لا يتذكر النجمان المعتزلان اللاعب «سلمان عيسى» واللاعب «طلال يوسف» حين قام بورفاع حينذاك باستقطابهما من نادي مدينة عيسى، لنادي الرفاع واستثمار تلك الطاقات والكوادر الشبابية لخدمة النادي والمنتخب الوطني.
إن الاستثمار في شباب الوطن والكفاءات المحلية هوالتطوير الحقيقي الذي نهدف إليه في مجال الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، فبادرة «بو رفاع» بتعيين «النصف» كمدير تنفيذي لنادي الرفاع بحد ذاته استثمار رفاعي بحريني لما يتمتع به «النصف» من كفاءة كبيرة إداريًا، وفنيًا، وإعلاميًا، فوجود خالد جاسم بين جدران نادي الرفاع يعد مكسب كبير من مكاسب إدارة نادي الرفاع من خلال الاستفادة من خبراته الإدارية، والفنية، والإعلامية ووضع الخطط المستقبلية للنهوض بالعمل الإداري لنادي الرفاع والذي بلاشك يصب في مصلحة الرياضة البحرينية.
أمنياتي لجميع الأندية المحلية أن تحذو حذوة ونهج بادرة الشيخ «عبدالله بن خالد» في الاستفادة من الكوادر الوطنية المهتمة بالشؤون الرياضية والإدارية والمالية والتي سوف تكون خير معين لتطوير عمل الأندية للأفضل.
وختامًا للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا