النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

وقت إضافي

استحداث المسابقات الكروية

رابط مختصر
العدد 10159 الثلاثاء 31 يناير 2017 الموافق 3 جمادى الأولى 1438

بدأ الاتحاد البحريني لكرة القدم خطوة نحو تغيير وتتطوير مسابقاته الرياضية بإدخال افكار جديدة تكون ذات منفعة على الاندية والمنتخبات، فقد شكلت لجنة بتوجيه من قبل مجلس ادارة الاتحاد لإيجاد ودارسة المقترحات لهذا التطوير. وفي نفس السياق صرح عضوء مجلس الادارة ورئيس لجنة المسابقات عبدالرضا حقيقي بتصريح خاص للأيام الرياضي نشره منذ ايام الزميل هشام جعفر، بان هناك توجها لعمل آلية جديدة، منها تقليص مجمل عدد اللاعبين في سجلات الاندية لفئة الكبار، وهناك ايضا توجه آخر سيطال طريقة مسابقتي الدرجتين الاولى والثانية، وقد تفاعل عدد من الرياضيين بمقترحات الاتحاد، فمنهم من ذكر ان على اتحاد الكرة الرجوع الى دوري الدمج من جديد تحت مسمى دوري الشيخ ناصر، واعادة كأس ولي العهد مرة اخرى الى الواجهة، على ان يتم اختيار الفرق التي حصلت من الاول الى السادس للعب في كأس ولي العهد، والفرق التي حصلت من السابع الى التاسع عشر تلعب في دوري باسم الشيخ عيسى بن راشد آل خليفة تكريما لعطائه المستمر للرياضة البحرينية.

وعلى هامش تغير او استحداث المسابقات طرح منذ فترة الكابتن عارف عبدالرزاق مدير المنتخب فكرة على اتحاد الكرة باستحداث دوري تحت 23 سنة ليتسنى للاعبين الذين لم يحصلوا على فرصة اللعب مع انديتهم في فرق الرجال ان يكون دوريا خاصا بهم، فكم لاعب تدرج من فئات النادي وصولا لفئة الشباب ولم يحصل على فرصة حقيقية مع فرق الرجال، بسبب ان مسئولية الاندية تقوم باستقطاب لاعبين من الأندية الآخرى وتهمل اللاعبين الذين تدرجوا من الفئات ليكون مصيرهم اللعب بالحواري والفرجان، فلو اعطيت الفرصة الحقيقية لهم لشاهدنا اكثر من نجم يستطيع خدمة النادي والفريق.
همسة
المقترحات التي بين السطور اعلاه هي افكار رياضيين عاصروا انديتهم ولهم باع طويل في الرياضة ومروا بتجارب مع أنديتهم والمنتخبات، لهذا هم الآن يرون أن تطبيق تلك المقترحات في صالح اللاعبين وينقذ الكثير منهم من أن يلعبوا بالفرجان والحواري.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا