النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

حضر بهرام وغابت إدارة نادي المنامة

رابط مختصر
العدد 10134 الجمعة 6 يناير 2017 الموافق 8 ربيع الآخر 1438

سعدنا كثيرا بتكريم محمد بهرام اللاعب الدولي السابق لمنتخب البحرين ونادي المنامة (التاج) من قبل لجنه ومحبي جماهير نادي المنامة في امسيه حضرها هشام الجودر والشيخ علي بن خليفه آل خليفه رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم، وسمو الشيخ عبدالله الفاتح بن محمد بن سلمان آل خليفه عضوا شرف نادي الرفاع، وعريف الحفل الدينامو المحرك لأمسية المهرجان عبدالرحمن عبدالخالق الدولار، وحضور لافت من مجلس الشورى والنواب ورئيس النادي الأهلي خالد كانوا وعبدالحسين ديواني الرئيس الفخري لنادي المنامة، وسجل غياب إدارة نادي المنامة بمرتبة الشرف عن حضور التكريم رغم الدعوة التي أرسلت لهم، ليست إدارة نادي المنامة وحدها تتجاهل الدعوة أو التكريم، بل أغلب أنديتنا تضع التطنيش ضمن جدول أعمالها، يتم تسجيله في محضر الاجتماع تحت بند (طنش تعش) وشهد مهرجان تكريم لاعب المنامة والمنتخب الوطني السابق محمد بهرام الذي أقيم بفندق جولدن توليب، حضورا متميزا للاعبين سابقين تلاقوا في الملاعب البحرينية خلال حقبة السبعينيات والثمانينيات لكنهم لم يحصلوا على تكريم في اي مهرجان أو لقاء مخصص لوداعهم. 


ومن وحي الأمسية والتكريم اشتكى لاعبون دوليون قدامى من التجاهل الذي أصابهم بعد اعتزالهم ممارسة كرة القدم، في وقت توقعوا تكريما يليق بحبات العرق التي سقطت منهم لسنوات طويلة دفاعا عن شعار المنتخب الوطني أو أنديتهم في المحافل الدولية، وأكدوا أن كل عامل يحصل في نهاية عمله على مكافأة، بينما الكثير من لاعبي الكرة الذين يمثلون الجيل الذهبي للمنتخب الوطني لم يتم تكريمهم أو إقامة مهرجان اعتزال لهم حتى الآن، على الرغم من اعتزالهم الكرة.
 وقد وتحرص دول مجاورة مثل السعودية والكويت وقطر والإمارات على إقامة مهرجانات اعتزال للاعبيها الدوليين، تدعو فرقا عالمية عريقة للمشاركة في مهرجانات اعتزالهم حتى يخرج التكريم في أبهى صورة، وطالب بعض مسئولي الأندية المختلفة في الدولة بالإسراع الى إقامة مهرجانات اعتزال لنجومها الذين خدموا الكرة البحرينية، وأكد ان مسؤولية تنظيم مهرجانات اعتزال اللاعبين تعود في المقام الاول الى الأندية وليس لاتحاد كرة القدم.


 وقال كابتن المنتخب ونادي البحرين وافضل حارس في صد ضربات الجزاء الدولي محمد صالح ان الكثير من لاعبي الكرة عندنا لا يحصلون على أي نوع من التكريم رغم مشوارهم الطويل وعطائهم الكبير لأنديتهم ومنتخباتهم، ويتساءل ما الذي يمنع من تكريم هؤلاء اللاعبين الذين اعتزلوا الكرة منذ سنوات طويلة؟ فنحن لدينا إمكانات وقدرات كبيرة وهؤلاء اللاعبون لديهم تاريخ مشرف مع الكرة ويستحقون التكريم حتى يتخذهم الجيل الصاعد والناشئون مثالا يحتذى ويكون ذلك دافعا للجيل المقبل للتألق والإبداع
همسة: 
 ملايين الدنانير تصرفها الاندية على معسكرات وسفرات ولاعبين أجانب من أجل بطوله لا تتعدى جائزتها 7 الألف دينار، بينما تتجاهل تكريم لاعب أفنى حياته بالدفاع عن شعار يُكن له كل حب وتقدير، أيعقل هذا يا سادة يا كرام؟؟!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا