النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10812 الخميس 15 نوفمبر 2018 الموافق 7 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

وقت إضافي

قناة البحرين الرياضية

رابط مختصر
العدد 10088 الإثنين 21 نوفمبر 2016 الموافق 21 صفر 1438

كثر الحديث والانتقاد في الاونة الاخيرة بشأن قناة البحرين الرياضية، ولم نجد من يدافع او يرد على تلك الانتقادات، مع ان الفضائية البحرينية في السنوات الاخيرة بدأت تقارع القنوات الخليجية الاخرى وتواكب الحدث وتتفوق عليهم في بعض الاحيان.
كمتتبع للقناة أرى من وجهة نظري ان القائمين عليها من فنيين ومقدمي برامج يبذلون قصارى جهودهم لتقديم الافضل للمشاهد والمتابع للقناة، ونحن نعلم ان رضا الجميع غاية لا تدرك.
القناة دائمًا ما تبث الحي والمباشر متى ما اقتضى ذلك، وفي اكثر من مناسبة تحاول الحصول على حقوق البث المباشر رغم محدودية الميزانية، كما تحاول جاهدة أن تنقل المباريات المهمة التي تحظى بمتابعة جماهيرية.
الكثير ممن لهم صلة بالقناة يقومون بجهود جبارة رغم محدودية الاجهزة والتقنيات الحديثة، ناهيك عن شح السيولة التي دائمًا ما تكون العقبة الاكبر في ذلك، البعض ينتقد عمل تلك الطاقات وهم لا يعرفون عن معاناة من يدير تلك الاجهزة، فقط هجوم وانتقاد من دون مبرر مع ان الانتقاد الايجابي مرحب به من قبل مسؤولي القناة.
وعند السؤال عن سبب الانتقاد والهجوم تكون اجاباتهم خجولة وغير مقنعة، هم يقارنونها بالقنوات الأخرى.. يريدون أن تكون مميزة مثلهم وتكون بنفس المستوى وفي مصاف تلك الدول أن امكن، وقد غاب عنهم ان القنوات التي يشاهدونها ويضعونها في خانة الاعجاب هي قنوات خاصة تدعم من قبل شركات ورجال اعمال يدفعون الشيء الكثير، وايضا هي قنوات ربحية بالدرجة الأولى.
 أما القنوات العامة والحكومية فهي ليست افضل حالاً من قنواتنا، هم ايضا يبثون الفعاليات المسجلة وغير المباشرة، وهذا ليس تقليلاً من مجهودات تلك القنوات فلها كل الاحترام والتقدير.
الفضائية البحرينية بدأت بالفعل بالتطور والرقي وقد شاهدنا برامج وديكورات مميزة تستحق المتابعة مثل برنامج (كورة) للزميل فواز العبدالله، وبرنامج (الملعب) الذي تقدمه المميزة مريم بو كمال، وقد حصل البرنامج على اشادة واسعة من قبل المشاهدين، وذكره الاخ والزميل العزيز محمد طالب بعموده الاسبوعي وأشاد بمريم والبرنامج، تحت عنوان نريد اكثر من مريم، وهذا ليس تقليلاً من البرامج الاخرى التي تستحق المتابعة.

همسة
هناك رضا على ما تقدمه القناة الرياضية في الاونة الاخيرة، حتى وإن لم يصل للرضا التام، لكن الاشادة والقبول نراه على وجوه المشاهدين والجماهير والانتقاد شيء ايجابي، فهناك من يريد الافضل، ويبقى المشاهد هو المرآة الحقيقة للقناة ويعكس ايجابيات وسلبياتها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا