x
x
  
العدد 10107 السبت 10 ديسمبر 2016 الموافق 11 ربيع الأول 1438
Al Ayam

مقالات - الرياضي

العدد 10056 الخميس 20 أكتوبر 2016 الموافق19 محرم 1438
 
 

أول الكلام: بعض الناس يظنون أننا نعاملهم باحترام  خوفًا منهم، لكن لا يعلمون ان الرفق بالحيوان واجب. (الكسندر جراهام بيل).
# اقترح على الأخوة في مجلس ادارة النادي الاهلي تعيين أمين سر النادي السابق احمد العلوي مديرًا تنفيذيًا للنادي، لما يتمتع به هذا الرجل من خبرة ادارية كبيرة، بالاضافة الى علاقاته الطيبة مع الجميع، وبالتالي من الإمكان الاستفادة من إمكانيته في المجال الإداري وفي مختلف المواقع (مجرد إقتراح).
# وأيضاً نشيد بخطوة الاتحاد البحريني لكرة السلة  الذي اتخذ خطوة موفقة بتعيين أحد الضالعين في اللعبة وهو السيد عبدالاله عبدالغفار أمينًا عامًا للاتحاد فهو ابن اللعبة ويتمتع بعلاقات جيدة داخل وخارج المملكة، وبالتالي فإن نجاح الاتحاد بقيادة سمو الشيخ عيسى بن علي يتمثل في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب.
# لا شك أن تعدد التنظيمات في العملية الانتخابية يمثل واقعاً جميلاً وينم عن إيمان وقناعة الحركة الرياضية بالعمل الديمقراطي والنتائج التي تفضي لها تأتي برأي الأغلبية وعبر صناديق الاقتراع. وقد يكون من عيوب الانتخابات أيضاً أن الباب يصبح مفتوحاً لكل من هب ودب ولمن يريد الترشح (وحشر نفسه) بحسب هواه، كما نرى وجود مجموعة تقدم نفسها الآن للدخول في أحد الاتحادات و(بالخش مع العلم لا يوجد اسرار عند العرب) بعدما كانت بعيدة كل البعد عن اللعبة ومنذ زمنٍ ليس بالقصير، وما يلفت النظر أيضاً أن هذه المجموعة تروّج بأنها تنوي التغيير، ولا أدري عن أي تغيير يتحدثون.. هل يرغبون في تغيير تلك الإنجازات الضخمة التي حققها اتحاد اللعبة من ذهب وفضة وبرونز او المقاعد الخارجية والعلاقات المتميزة التي كوّنها هذا الاتحاد في عهده.. أم ماذا يا ترى يقصدون بكلمة التغيير التي يرددها دائماً هولاء القوم؟ برغم من أن حق الترشح متاح لكل يرغب في ذلك، شريطةً أن يقدم برنامجه الانتخابي وأن لا يكون مجرد حبرٍ على ورق.
# كما قلنا نحترم كل من قدّم نفسه لإذكاء روح التنافس.. نحترم كل من قدم نفسه من أجل أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية وفي ذات الوقت نبغض البعض الذين يسعون لإقصاء من قدموا ومن جعلوا اسم البحرين عاليًا بين الدول.
# أعلم جيدًا أن البعض يحور الكلام الذي نقوله في صورة مغايرة ولا أعلم لماذا يملكون كل ما هو سيئ برغم علم الجميع إنهم أسوأ من أهل السوء!!
آخــر الكــلام: تــدور الارض من غير ان تدفعــها ارجــل الماشي عليها.
* (ميخائيل نعمة).


زائر
عدد الأحرف المتبقية
   =   

تنويه : التعليقات لا تعبر عن رأي الصحيفة
  إقرأ في عدد اليوم
  الأيام "واتساب"

المواضيع الأكثر قراءة

كُتاب للأيام