النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

من المفترض أن يكون هو القدوة لصغارالسن

رابط مختصر
العدد 10039 الإثنين 3 أكتوبر 2016 الموافق 2 محرم 1438

أعيد صياغة هذا العمود مرة أخرى للذكرى فقط فإن الذكرى تنفع المؤمنين، لكن هناك من لا يعتبر وتراه يتمادى في تكويك وزعزعة عقول الفتية الصغار، وذلك بسبب انه لا يستطيع ان ينتج في النادي الذي يعمل فيه، فتراه يقوم بتلك الحركات التي تعكر صفو العلاقات الأخوية بين الأندية.


ما لفت انتباهي في دوري الفئات العمرية هو الغياب المتكرر لبعض اللاعبين المتميزين مع انديتهم، ففي اكثر من مناسبة يأخذني الفضول للاستفسار عن لاعب مميز لم أره يلعب او يحضر مع ناديه في المبارايات الرسمية، ولم اجده ضمن التشكيلة الاساسية لناديه، وبما ان اللاعب المعني هو من المميزين في الفئات العمرية فمن الطبيعي ان استفسر عنه من مشرف او مدرب الفريق، فتأتي الاجابة بأن هناك فئة في انديتنا المحلية من مدربين وإداريين تقوم بإغراء اللاعبين صغار السن لترك انديتهم نظير مبالغ مالية، فمن يفعل تلك الحركات ما هو إلا تشويش وتكويك لهؤلاء الصغار الذي ينتظر منهم الوطن مستقبلاً لرفع شأنه في المحافل الرياضية.


 السؤال الذي سطرح نفسه هنا هل المبلغ المخصص لبطل دوري الفئات يستدعي ان تقوم تلك الاشخاص بهذا العمل المؤسف؟ وكم هو المبلغ الذي سيرصده لتشويش ذهن الصغير؟ أليس من المفترض ان يكون هذا المدرب او الاداري هو القدوة والمربي الفاضل للاعبين من صغارالسن؟! وهل تستحق تلك الفئة بعمل تلك الاستفزازات واللعب بمشاعر لاعبين لم تتجاوز اعمارهم 12 عامًا، وهل يرضى ذاك الاداري او المدرب باللعب بمشاعر احد لاعبي ناديه؟ هنا اللوم لا يقع على الاداري او المدرب بل على مجلس ادارات الاندية التي تقوم بتعيين اشخاص على تلك الشاكلة التي تقوم بعمل مثل تلك الاعمال الرخيصة، فهل هذا هو التنافس الشريف الذي يشوش عقول لاعبين سطع نجمهم حديثًا؟ وهل المبادئ والتقاليد الرياضية تجيز لنا العمل بهذه الحركات؟ اين الروح الرياضية.. اين الاخلاق والمبادئ والأسس التي يجب ان يتعلمها الرياضي ومن يعمل في حقل الرياضة؟ وهل الرياضة فقط لحمل الدروع والكؤوس؟

همسة:
نادٍ بعث برسالة لاتحاد لعبة جماعية بتوقيف لاعب لم ينخرط في التدريبات، وقد شوهد اللاعب المعني يتدرب مع احد الاندية الكبار وفي فترات اخرى يتدرب مع المنتخب الذي سيذهب لدولة خليجية هذه الايام، وللعلم ان الاتحاد ومدرب المنتخب لديهم علم بتلك الرسالة، اي بما معناه ضرب رسالة النادي عرض الحائط، فهل هذه هي القيم والاخلاق التي تزرع في نفوس الفتية الصغار؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا