النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

محطات

زيارة الحالاوية.. أبــو نضــال يستــاهــــل

رابط مختصر
العدد 9963 الثلاثاء 19 يوليو 2016 الموافق 14 شوال 1437

سعدت بالزيارة الودية الاخوية التي قام بها مجلس إدارة نادي الحالة والمبادرة الرائعة منه بزيارة الرئيس الذهبي للنادي وأحد رموز الحالاوية وابن الجزيرة سابقاً الأخ العزيز جمعة حمد.. الذي كان له دور اساسي ورئيسي في مرحلة الدمج الأولى التي تمت بين جمعية الحالة والجزيرة تحت مسمى نادي الحالة الذي شيد أول مبنى نموذجي في عهده وهو النادي الحالي الذي ساهم مساهمة كبيرة في قيامه.
ابو نضال عرفته طالباً في مدرسة الهداية الخليفية منتصف الستينات حين كان لاعباً لكرة القدم والعاب القوى.. ولم تسنح له الظروف للوصول الى الفريق الأول لذلك اتجه للعمل الإداري مبكراً، وشهد نادي الحالة في عهده الذي يستحق ان نطلق عليه العهد الذهبي الحالاوي خصوصاً في لعتبي الكرة الطائرة والتي احتكرها النادي لسنوات عديدة ظلت حتى بداية الثمانينات وكرة القدم التي حقق خلالها بطولتي كأس سمو الأمير المفدى آنذاك لكرة القدم وبطولة الدوري الممتاز البحريني اواخر السبعينات تحت قيادة المدرب الوطني القدير الكابتن خليفة الزياني ومنها المباراة النهائية لكأس الأمير التي شهدت تسديد 28 ركلة جزاء بين الحالة والبحرين.
ان مبادرة نادي الحالة ومجلس إدارته المكرمين تحتاج وقفة تقدير واعتزاز نظراً لما تمثله من مكانة كبيرة في قلوب وعشاق البرتقالي بتقدير من يستحق التقدير من الجيل الذي قدم الكثير للرياضة والرياضيين، والأخ العزيز جمعة حمد جمع بين العمل التطوعي والعمل في المجال الرياضي لعدة سنوات في المؤسسة العامة للشباب والرياضة وعمل في قسم الشباب فكان نعم الرجل الذي حرص على تقديم كل خبراته في مجال عمله.
واخونا لديه سمة مميزة تحسب له ولله الحمد في الروح المعنوية العالية التي جعلته يقاوم ويصارع المرض ليكون قدوة نعتز بها وله منا كل التقدير والاحترام.
شكراً من الاعماق لنادي الحالة واتمنى ان تجد هذه المبادرة الصدى الطيب الذي نحتاجه في اغلب انديتنا الرياضية واتحاداتنا وربي يحفظ ويوفق الجميع لما فيه خير وصالح بلادنا الغالية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا