النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10816 الاثنين 19 نوفمبر 2018 الموافق 11 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:39AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

بن هندي.. وعادة تنقطع..

رابط مختصر
العدد 9945 الجمعة 1 يوليو 2016 الموافق 26 رمضان 1437

سعدنا وسعد جميع الحضور بالأمسية الرمضانية الرائعة التي أقامها مجلس بن هندي المناعي على شرف قدامى الرياضيين في مملكتنا الغالية، وهي عادة سنوية نتمنى ألا تنقطع إن شاء الله ويستمر الأخ العزيز مستشار جلالة الملك المفدى حفظه الله لشؤون الشباب والرياضة صالح بن عيسى بن هندي وشقيقه محافظ المحرق الأخ سلمان بن عيسى بن هندي في إقامة هذه الأمسية التي تحظى بدعم ورعاية من الرياضي الأول جلالة الملك المفدى.


ولقد تشرقنا هذا العام بضيف شرف عزيز من دولة قطر الشقيقة وهو خالد بن حمد العطية رئيس الاتحادين العربي والقطري للشرطة في إضافة جديدة حرص من خلالها المجلس على استضافة الأشقاء من دول مجلس التعاون، وكعادته وصراحته المعهودة فتح بو عيسى قلبه الكبير للإعراب عن ما فيه بكل ما تحمله الكلمة من معنى لتكون عتاب المحبين لإخوانه وأبنائه الرياضيين، فكانت كلمة تجاوب معها الجميع وخصوصًا أن الوفي بو عيسى بدأ الحفل بالوقوف دقيقة حداد على فقيدنا للساحة الرياضية المغفور له الشيخ خليفة بن سلمان بن أحمد آل خليفة فكانت لفتة طيبة.


أتمنى من كل قلبي أن تلاقي دعوات مستشار جلالة الملك صدىً طيبًا وتتحول هذه الطموحات إلى واقع نشاهده في القريب العاجل، لقد أسعدتنا ونتمنى أن تسعدك قائمة المكرمين هذا العام والتي شهدت عددًا من الوجوه التي تستحق هذا التكريم، وجاءت الكلمات الأخرى معبرة عن ذلك من خلال كلمة السفير السابق حمد أحمد العامر الذي تحدث عن الرياضة والمحرق بشكل خاص فجاءت كلمته شاملة لأولويات مدينة المحرق من كافة النواحي.

فيما عبَّر السفير محمد المعاودة عن شكره وامتنانه لهذه المبادرة وأكد بأنه مستعد للمساهمة فيما تقدم به مستشار جلالة الملك من مقترحات. فيما جاءت كلمة المحافظ بالتأكيد على دعم المحافظة وسعادته بالالتقاء بهذه الوجوه الطيبة، وأشاد بمبادرة النادي الأهلي بتكريم أبنائه، مبينًا بأنه كان يتمنى دعوته ووجوده للالتقاء بهم في تلك الأمسية.
شكرًا للأخ صالح بن هندي ولكل من حضر وأسهم في خروج هذه الأمسية بالصورة المرجوة التي نتمناها جميعًا وإلى الملتقى في أمسية قادمة إن شاء الله.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا