النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10760 الإثنين 24 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

نصائح انتخابية..!!

رابط مختصر
العدد 9943 الأربعاء 29 يونيو 2016 الموافق 24 رمضان 1437

الأسبوع الماضي وفي نفس اليوم كتبت المقال الأسبوعي لي والذي عنونته بـ«انتخابات القدم.. هدوء غريب..!!» حيث افتتحته بأن تأجيل الانتخبات لما بعد استضافة مملكة البحرين للبطولة الآسيوية للشباب تعتبر فرصة لمن يريد الترشح لاعتلاء عرش الاتحاد، بغض النظر عن من هو المترشح، بأنها فرصة تعتبر هدية له كي يعمل على تشكيل القائمة المناسبة التي تلبي طموحه كرئيس وتلبي طموح الشارع الرياضي بعمل احترافي متميز لانتشال كرة القدم من وحلها الذي تقبع فيه.


وكما ذكرت أن القائمة يجب أن تكون قائمة قوية بدلا مما يتكرر في كل انتخابات حيث يتم اختيار اعضاء القائمة من الاشخاص ذوي الشخصية الضعيفة كي لا يلاقي أي قرار للرئيس المعارضة ودائما ما يكون نهج هؤلاء «مع الخيل ياشقرة».
واليوم سأبدأ مقالي بالحديث الشريف (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه) كوني سأواصل كلامي الذي بدأت فيه الاسبوع الماضي حول اختيار رئيس القائمة للأعضاء الذين يرغب في أن يرافقوه في رحلة عمله القادمة، فالاختيار بعد قوة الشخصية يحتاج لنقطة هامة جدا يجب أن لا يغفلها من يريد الترشح، ألا وهي «العمل»، نعم العمل، فالمطلوب في مجلس الادارة سواء للاتحادات أو حتى الأندية أن يكون مجلس الادارة فريق عمل متكاملا متواجدا في الميدان للوقوف على كل صغيرة وكبيرة في العمل،

لا أن يكون حبرا على ورق ويقتصر وجوده على الاجتماعات الرسمية فقط، هذا إن تواجد فيها أصلا، حيث اعتدنا بأن الاجتماع الأول لأي مجلس ادارة بعد الانتخابات هو الذي يكون مكتمل النصاب، وما يليه من اجتماعات كثيرا ما تكون فيها الكراسي أكثر من الأعضاء المتواجدين!!


أربع سنوات ليست بالفترة القصيرة لمجلس إدارة اتحاد أو نادٍ، لذا أشدد على دقة الاختيار والانتقاء للقائمة، خصوصا وأن اللوم الأول والاخير سيوجه لرأس القائمة كونه هو صاحب الاختيار، فيما سيوجه النقد للذي يعمل، بينما سيسلم المختفي عن ساحة العمل من النقد بشكل كبير ولن يتحمل مسئولية أي شيء سوى مسئولية غيابه الذي سيكون الحجة الأكبر في عدم معرفته لما يدور ويجري في الساحة. فالنصيحة اليوم لمن سيترأس القائمة بضرورة اختيار السند المناسب له بدلا من أن يختار أشخاصا يغرقونه، وآخرون يتركونه في شدته كي لا يكون كما يقال في المثل الشعبي «طَزْ عينه بصبعه».

هجمة مرتدة
بعيدا عن الانتخابات أوجه كلامي لهيئة الاذاعة والتلفزيون في الدورة القادمة المتزامنة مع بداية الموسم الرياضي في جميع الألعاب باستحداث برنامج مختص في الكرة الطائرة، خصوصا مع وجود ثلاثة برامج متخصصة في كرة القدم والسلة واليد وتألق برنامج كورة في كورة بشكل واضح جعله في قمة البرامج بدون مجاملة، في حين لا يمكننا تقييم برنامج كرة اليد لقصر عمره، أما (أون فاير) السلة فقد تميز هذا الموسم بعدم انتظام موعد بثه، لذا اتمنى من القائمين تثبيت جدول البرامج والاعلان عنه بشكل متواصل.


والطلب الأهم وهو الذي يتماشى مع مقال اليوم هو ضرورة الانتقاء الصحيح للضيوف في كل برنامج لاثراء هذه البرامج، وكي يكون كل ما يساق فيها محل ثقة بانتقاء الضيوف المتواجدين في الساحة والمتتبعين للحدث عن قرب، والابتعاد عن من يبحث عن الشهرة والأضواء على حساب وسائل الاعلام المرئية والمسموعة وحتى المكتوبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا