النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

وقت إضافي

تأخر مستحقات اللاعبين!

رابط مختصر
العدد 9914 الثلاثاء 31 مايو 2016 الموافق 24 شعبان 1437

لا ينقضي الموسم إلا وترفع شكاوى من اللاعبين ضد أنديتهم يطالبون فيها بمستحقاتهم المالية، ففي الآونة الأخيرة تلقت لجنة شئون اللاعبين في اتحاد الكرة شكوى عديدة من لاعبين محليين، ومحترفين أجانب يطالبون بمستحقاتهم المالية، اذ سيطرت حالة من التذمر لدى اغلب لاعبي الأندية في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تجاهل إدارات ومسئولي الاندية بالافراج عن مستحقاتهم المالية المتأخرة، اذ منهم من لم يستلم سواء راتب أو راتبين منذ انطلاقة المسابقة، والبعض الآخر لم يستلم سوى مقدم عقد، وهناك من ذكر أن لديه استحقاقات منذ الموسم الماضي، برغم حصول البعض منهم على وعود من أنديتهم بصرف رواتبهم في اقرب وقت ممكن، وهو الذي لم يحدث حتى كتابة هذه السطور.

 

من جانبهم بدأ لاعبو بعض الأندية في البحث عن عروض جديدة في الأيام الحالية سواء محلية أو خارجية لتأمين مستقبلهم، حيث كلف مجموعة من اللاعبين وكلاء اللاعبين بالبحث عن عروض جديدة وتسويقها داخليا وخارجيا، اذ الغالبية لا تريد التجديد مع أنديتها الحالية بعد المماطلة والشد والجذب بشأن الرواتب، ومنهم من تواجد في مبنى اتحاد الكرة تحديدا بلجنة شئون انتقالات اللاعبين لتقديم شكوى رسمية ضد الاندية والتهديد باللجوء للقضاء، واعتبر اللاعبون أن الاحتراف الذي ينادون ويدندون به بات منقوصا بسبب ضعف موارد الاندية المالية، ما تسبب بوقوع صدامات بين مسئولي الادارة واللاعبين سببة الأول والأخير عدم قدرة تلك الاندية التي تبرم عقود عمل مع اللاعبين بالايفاء بمستحقاتهم، وقد ذكر البعض أن هناك من يتعمد عدم دفع مستحقات اللاعبين لإجبارهم على التوجه لتقديم شكوى لدى اتحاد الكرة، وبدوره الاتحاد سيخصم مبالغ المتأخرات من مستحقاتهم، ولكن بالتقسيط مما يحتاج اللاعب لأكثر من سنه لتحصيل رواتبه، هذه هي الخطط الجديدة التي تتبعها أنديتنا للتخلص من (حنة) اللاعبين، واقتراح بعضهم اي اللاعبين على اتحاد الكرة ضرورة عدم قبول قيد أي لاعب في الموسم الجديد الا في حال قدم النادي أثباتا انه بالفعل قد قام بدفع كافة مستحقاته عن الموسم السابق، وهذا يجبر الأندية على ابرام عقود مع لاعبين وفق أمكاناتها المالية.


همسة:
 يشار إلى أن أروقة اتحاد الكرة تزخر بشكاوى الكثير من اللاعبين، فيما يتوقع أن تشهد الأيام المقبلة مزيدا من الشكاوى في ظل انتهاء منافسات الدوري الحالي دون حصول عدد كبير من اللاعبين على مستحقاتهم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا