النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فرحان للمحرق... والحد

رابط مختصر
العدد 9868 الجمعة 15 ابريل 2016 الموافق 8 رجب 1437

فرحان وسعيد لفوز المحرق الأخير على فريق الجيش السوري لكرة القدم في مباراتهما التي اقيمت الاربعاء واكد المحرقاوية من خلالها تأهلهم الى دور 16 في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم البطولة التي سجل فيها المحرق اسمه بحروف من ذهب بالفوز بالكأس الغالية كاول فريق بحريني يحقق هذه البطولة التي تضاف لمسلسلات انجازات المحرق العريق. ولاشك بان هذا الفوز استحقه المحرقاوية بعد تصدر المجموعة الرابعة واتمنى ان يستمر الاداء الجيد لهم في الدور الثاني من البطولة.


وفرحتي بفوز المحرق فرحة للبحرين جميعها. كما سعدت بخسارة الحد من العهد اللبناني وهذا ما قلته بالحرف الواحد لأخي العزيز الكابتن سلمان شريدة قبل المباراة حيث اكدت له بضرورة التركيز على الاهم وهي بطولة الدوري للدرجة الاولى لكرة القدم البحرينية التي بات الفريق الاقرب لها وبفارق مريح من النقاط لتكون اول بطولة يحققها الحد على مستوى الدوري للكبار وهو انجاز يحسب لهذا النادي فالطريق اصبح شبه سهل ولكن يحتاج لارادة وروح قتالية لتحقيق الفوز في المباراة القادمة.. فالخسارة امام العهد ستجعل الجميع يركز على الدوري المحلي وهذا ما كان مطلوبا في المقام الاول.


مبروك للمحرق الانتقال للدور الثاني وهاردلك للحد الخسارة ولكنها ستكون في مصلحة النادي للتركيز على البطولة المحلية، والله يكون في عون الجميع لما فيه خير ومصلحة كرة القدم البحرينية.

نواف ونجاح الخطوة الأولى

مبروك لحكمنا الدولي المتألق نواف شكر الله النجاح في اختبار اللياقة البدنية للحكام المرشحين للمشاركة في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا والذي اقيم في دولة قطر الشقيقة.
والارقام التي حققها تؤكد مدى قدرة الحكم نواف واستعدادته من خلال معدل الارقام التي تتمنى ان يواصل عليها للاحسن -ان شاء الله-..

وخاصة ان هذا التجمع هو الاول للحكام المرشحين في كأس العالم القادمة بعد ان حقق نجاحا جيدا في كأس العالم بريودي جانييرو بالبرازيل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا