النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

لمصلحة من التأجيل يــا اتحـــاد السلـــة!!

رابط مختصر
العدد 9866 الأربعاء 13 ابريل 2016 الموافق 6 رجب 1437

كالعادة وبجرة قلم وتوجيهات (نفر كبير) اعلن اتحاد كرة السلة عن تأجيل مباراة قطبي اللعبة الأهلي والمنامة إلى غد الخميس بدلاً من اليوم الاربعاء.. وجاء الموضوع الانشائي الرائع الذي تمت صياغته بالامر ليتحدث عن اهمية اللقاء وكون المباراة ستحدد بنسبة كبيرة هوية الفريقين المتأهلين للمباراة النهائية!!.


وسبقت مبررات لا داعي لها ادخل من خلالها الجمهور للحضور والمشاهدة.


وكأن الجماهير لن تحضر المباراة من قبل كما هو محدد نظرا لتضاربها مع مباريات الدوري الاوروبي التي ستقام في العاشرة الا ربع وهي ميزة حسبها لكم اتحاد السلة يا جماهير اللعبة يضاف لذلك ليقول الاتحاد بأعلى صوت ما قصرتوا يا الحالة ويكفي وصولكم لهذا الدور وخيرها في غيرها فالامر حسم بان يكون طرفا النهائي الأهلي والمنامة، واللذان سيدخلان معركة سيكونان المتضررين منها رغم فوز احدهما ببطولة الدوري فالفريان سيظلان يلعبان حتى قبل موعد بطولة مجلس التعاون القادمة بخمسة ايام.


الامر الغريب لمصلحة من التأجيل ولم نسمع أي ردة فعل من الناديين؟ فالمنامة قرر اخيراً الاستغناء عن خدمات مدربه الامريكي سام فينسينت بعد صبر طويل واسناد المهمة إلى ابن النادي المدرب الوطني القدير الاخ الكابتن سلمان رمضان الذي كعادته قبل المهمة حبا وعشقا في ناديه.


لذلك لم يبخل نفر كبير في مساندة نادي المنامة واعطائه الفرصة لكي يستطيع الكابتن سلمان اصلاح ما يمكن اصلاحه، فهل التأجيل جاء لمصلحة المنامة وكسب ود مجلس ادارته (تعرض في نفس يعقوب)!!.


المهم نعود ونكرر نفس الاسطوانة اصبح البرنامج الزمني لاتحاد كرة السلة (حارة كل من ايده اله)، ولا نريد ان نخوض في المزيد من التفاصيل التي ستجعلنا نقلل من شأن بعض الاشخاص الذين اصبحوا كالشطرنج والقرار اتخذ ولا مجال للمناقشة ولا وجود للجنة المسابقات التي اتحدى ان تكون قد علمت او بعض اعضائها من الصحف امس، والله يكون في العون والاندية لا تحرك ساكنا فالمبالغ سوف تصلها كالعادة.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا