النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10761 الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 الموافق 14 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

لفت نظر

باتيسـتــا كبـش فــداء!!!

رابط مختصر
العدد 9859 الأربعاء 6 ابريل 2016 الموافق 28 جمادى الأخرى 1437

أثارت حلقة الزميل العزيز فواز العبدالله مساء يوم أمس الأول نقاطا مهمة حول مسيرة المدرب الأرجنتيني باتيستا مدرب منتخبنا الوطني للرجال لكرة القدم وما هي الرؤية الموضوعة لعمله وما هو الهدف المنشود من وراء التعاقد معه على المدى القصير والبعيد، إضافة لدور اللجنة الفنية الذي تم التعتيم عليه إعلاميًا!!!
الحلقة التي كانت أقرب إلى منتدى رياضي متميز ضم عددا من الأسماء اللامعة والمتميزة في عالم الإعلام الرياضي على رأسهم القدير محمد لوري وعبدالله بونوفل ومازن أنور فيما ضمت الحلقة أربعة أسماء تعتبر الأبرز في عالم التدريب المحلي وهم عيسى السعدون، عدنان ابراهيم، خالد الحربان وخالد تاج وأثارت عدة أمور يجب أن يلتفت لها الجميع في تعامله مع المدرب البرازيلي الذي بدأ يثير الشفقة نظرًا لما يواجهه من حروب من داخل بيت الكرة قبل مواجهته لوسائل الاعلام المحلية التي بالتأكيد لن ترحم أحدًا مقابل سمعة الوطن وسمعة الكرة فيها.
وكانت معظم النقاط التي تثار في الحلقة تثبت شيئا فشيئا بأن ما يتعرض له باتيستا ليس سوى شيء قد يكون متعمدا لجعله كبش فداء أو ضحية دون أن يدرك حجم المخطط للإطاحة به من الداخل قبل الخارج. باتيستا اليوم أصبح «كبش فداء» بكل ما تحمله الجملة من معان حيث ان باتيستا قد اختلف كليا وتغيرت صورته عن أول أيام توليه مهمة تدريب المنتخب الوطني فمن حضر إلى المؤتمر الصحافي الأول الذي عقده الاتحاد البحريني لكرة القدم له يدرك مدى الطموح الذي كان يحمله باتيستا لبناء منتخب جديد وذلك من تأكيد الشيخ علي بن خليفة رئيس الاتحاد، حيث أكد آنذاك «بأن كرة القدم في البحرين تمر بمرحلة انتقالية بين جيلين لكن المدرب يمتلك رؤية فنية وأفكارًا للمزج بين الشباب والكبار لخلق نوع من التآلف والندية بين اللاعبين».
فكان كبش فداء للمخرجات الضعيفة للأندية بشكل واضح متمثلا في هيئة مهلهلة للمنتخب الوطني كون اغلب العمل في الأندية بعيدًا عن الاحترافية خصوصا فيما يتعلق بالفئات السنية وإهمالها إهمالاً تامًا وعدم العمل على ايجاد أجيال جديدة مؤسسة تأسيسا صحيحا في اللعبة. بينما تحول إلى كبش فداء في مواجهة الإعلام المحلي بكل تأكيد بعد أن أوصلت له المعلومات الخاطئة والمغلوطة التي سيقت له بطريقة جعلته ينفر من اعلامنا المحلي وخصوصا من قناة البحرين الرياضية القناة الوطنية الوحيدة «كونه لا يتقن اللغتين العربية والإنجليزية» بدليل ما ذكر في البرنامج محملاً القناة الرياضية وتحديدًا برنامج «رياضة X رياضة» بالعمل ضد المنتخب الوطني والاتحاد وأن برنامج «كورة X كورة» يعمل ضد المنتخب وليس لصالحI في محاولة أولى لتوجيه الاعلام الرياضي حسب أهوائه وبحسب ما يريد أو تحميله ثمن أي هزيمة كونه برنامج يقف على السلبيات في محاولة لإصلاحها.
في رأيي المتواضع الذي يتوافق تماما مع رأي الاخوة المدربين والزملاء والاساتذة الإعلاميين في البرنامج بأنه يتوجب أن يعطى باتيستا الفرصة كاملة في ادارة المنتخب «وسط أجواء صحية» بعيدا عن الخلافات الداخلية وبعيدًا عن حروب الأندية لحين إكمال مدة العقد على أن تخضع المرحلة برمتها لتقييم دقيق من المختصين الفنيين بالإضافة إلى تقييم العمل الاداري للمنتخب الوطني للمرحلة كاملة والتي بناءً عليها سيتحدد من هو الرجل المناسب الذي سيظل في مكانه المناسب.

هجمة مرتدة
المنسق الاعلامي للمنتخب الوطني ظهورك عبر الهاتف لم يكن له أي مبرر في البرنامج ولا يمكن أن يطلق عليه سوى أنه تسرع أدى إلى كبوة كبيرة جدا فما كان من المفترض أن يصل بك الأمر لمثل ما وصل بأن تُنصّب نفسك مقيّمًا للبرنامج وتحاول أن توجه القائمين عليه للعمل بما تريده أنت أو ما يريده البعض وتلقي التهم جزافا على برنامج حِواري ناقد مثل هذا البرنامج يُعرض في قناة رسمية خصوصا وأنه في عصر نفس يوم البرنامج اجتمع رئيس الاتحاد ببعض الموجودين وحثهم على النقد والانتقاد البناء بعكس مكالمتك!!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا