النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10810 الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 الموافق 5 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

لفت نظر

نادي الحد.. من معك؟!

رابط مختصر
العدد 9838 الأربعاء 16 مارس 2016 الموافق 7 جمادى الأخرى 1437



عنواني اليوم ليس تحشيدًا ولا إعلان لنادي الحد، بل هو رد على عنوان الرسم الكاريكاتيري الذي اتحفنا به الفنان «تركي» المنشور في الملحق الرياضي يوم أمس في الصفحة الأخيرة من صفحات الرياضة في الأيام، وعلى الرغم من أنه يعتبر كاريكاتيرًا عاديًا لمناسبة محددة كون الحد يلعب لقاءه الآسيوي الثالث على أرض مملكة البحرين ومن الواجب أن يلقى الدعم الكبير من الجميع وعلى رأسهم القائمون على الرياضة وكرة القدم في البحرين لكن للأسف ينحصر الدعم - المعنوي - على مجلس إدارة النادي والجماهير.
أترك الرسم الكاريكاتيري جانبا وأعود من جديد للدافع الذي اجبرني على أن أحرك أصابع يداي لكتابة المقال وهو حديث عابر افتعلته من باب الفضول بعد أن طرحت تساؤلا على أحد المقربين من نادي الحد والذي قد يعلم كل ما يحدث داخل أروقة النادي أكثر من بعض أعضاء مجلس الادارة فكان مدخلي له في الحديث «في أحد من المسئولين - من الوزارة أو الاتحاد - زار الحد قبل مباراته الآسيوية... زيارة تفقدية وتشجيعية؟» فجاء الرد الصاعق خلها على الله يا خوي.. ثلاث مباريات في البحرين ولا أحد زارهم!!!
أعاد كلام هذا الصديق الحداوي الذي يحترق من التجاهل، المشهد في بالي عندما تتجول عيناي وتتوجه عدسة كاميرتي نحو المنصة الرئيسة في استاد البحرين الوطني أو استاد مدينة خليفة الرياضية عندما تسنح لي الفرصة لتغطية اللقاءات بعدستي، حيث أكاد لا أرى أحدا في هذه المنصة سوى عدد من أعضاء مجلس إدارات الاندية التي تلعب اللقاء بصحبة عدد من أعضاء البعثات الدبلوماسية لدول الفرق المستضافة!!!
 الموضوع اليوم لا يحتاج لمقترح جديد أو حل مبتكر بقدر ما هو محتاج للإحساس بهذه الفرق التي تلعب باسم مملكة البحرين اليوم ولا تلعب باسم أنديتها، فيكفي أن يقال النادي «البحريني» لتجعل الجميع متواجدًا في الملعب المسؤول قبل المواطن العادي لتقديم الدعم المعنوي على أقل تقدير، وقد يكون المحرق ممثل مملكة البحرين الآخر في المنافسات الآسيوية أوفر حظا من الحد حيث حظي بزيارة وحيدة حتى وقت كتابة هذه السطور وقبل لقائه مع فريق أهلي الخليل الفلسطيني لكن يظل التقصير واضحا في حقهم كممثلين للوطن.

هجمة مرتدة
اليوم المحرق والحد ناديان بحرينيان يمثلان مملكة البحرين على المستوى الآسيوي في لعبة كرة القدم ويستحقان كامل الدعم المعنوي، فلا تبخل أيها البحريني سواء كنت «مسئولا أو فردا عاديا بدعمك بالحضور للمدرجات لمؤازرتهم في مشوارهم، فيكفي أنك بحريني».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا