النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10477 الجمعة 15 ديسمبر 2017 الموافق 27 ربيع الأول 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

مجرد سحابة صيف..

رابط مختصر
العدد 9741 الخميس 10 ديسمبر 2015 الموافق 28 صفر 1437

تلميحات القائم بأعمال أمين عام اتحاد الكرة باحتواء موجة غضب لاعب المنتخب الوطني عبدالوهاب المالود وناديه الحد، ربما تكون اعترافاً بالخطأ لما بدر منهم بنشر المعلومات الشخصية عبر وسائل الاعلام المختلفة من دون قصد!.

فعموما الشارع الرياضي يصدق مين أو مين، نسمع كلام اللاعب بانه مظلوم ويعاني من مسألة حرمانه من تقديم امتحانات منتصف الفصل الاول ونسبة غيابه التي تجاوزت الـ 25٪ ‏من النصاب المخول للطالب تقديم الامتحانات؟ أم نفهم ما قاله القائم بأعمال أمين عام اتحاد الكرة بان نشر المعلومات الشخصية وبعدها الحديث عن قضية اللاعب بأنها مجرد سحابة صيف وبصدد تهيئة الأوضاع وفتح صفحة جديدة مع اللاعب وناديه.
ان تلويح نادي الحد الى اللجوء للجهات المختصة لرد اعتبار لاعبهم من التشهير لما طل علينا احد بعبارته الرنانة الجميلة تجاه اللاعب وناديه، ما يعتقد انها احد الأسباب التي أجبرت الى الحديث عن تهيئة الأجواء.
بالفعل يا سادة هي سحابة صيف، ولعلها انجلت وذهبت مع الرياح، ولكن ليس كل سحابة تمر من دون ان تخلف وراءها آثاراً للدمار بسبب الرياح والأمطار وتسبب بمعاناة كما مرت علينا وفاضت شوارعنا ودمرت بعض البيوت حتى أمر رئيس الوزراء الموقر الجهات ذات الاختصاص بتقرير عن الأضرار التي نتجت عن تلك السحابة العابرة.
على قول القائم بأعمال أمين اتحاد الكرة هي مجرد سحابة، لذلك تناست تلك السحابة بان اللاعب يدرس في جامعة خاصة على حسابه الخاص، وان لعبة كرة القدم لها زمانها المحدد وبعدها يكون التاهيل العلمي الباقي الى الأبد، وكذلك من تضرر هو اللاعب الذي حرم نفسه من الكثير من اجل توفير مصاريف ورسوم الجامعة، فهل يدركون ان اللاعب قد خسر مصاريف الفصل الدراسي؟!.. بالطبع يدركون! ومن غير المعقول ان لا يدركون ان التشهير بخصوصياته، ومن المحتمل ان يعتقد البعض بانه ليس لديه غيرة على شعار وطنه، وحرمانه من اللعب مع ناديه مجرد سحابة صيف.
الجميع يرحب بحديث القائم بأعمال اتحاد الكرة بتهيئة وجبر الخواطر، كذلك هو شيء جميل ان يتحلى صاحب الخطأ بالشجاعة، وتصرفه باحتواء القضية واعتبارها سحابة صيف بلا شك مقدرة من الجميع، ولكن هل التصريح العابر قبل يومين او السحابة تستطيع ان تداوي آلام لاعب الحد الذي اعتصر خاطره وهو يطالع خصوصياته تنشر عبر الصحافة ووسائل الاتصال الاجتماعي.
فلماذا وصل الامر لهذا المستوى؟ ولماذا يعتقد البعض ان هناك صراعات تتجدد بين الفينة والأخرى بين قرارات اتحاد الكرة؟ فهل يوجد الشخص المناسب في المكان المناسب صاحب الرؤية الثاقبة ليحل القضايا بعيداً عن التشهير؟ هل هناك من يقول الحق في نفسه او في حق الاخر كاللاعب الذي دفع رسوم تحصيله العلمي وبعدها يخسرها بل ويعاقب ومن ثم يصفونها بانها سحابة صيف.
قبل ان يكون المالود لاعباً فهو مواطن له حقوقه وعليه واجباته، له حقوق في التعليم ورفع مستواه المعيشي، وواجباته نحو منتخب بلاد والدفاع عن شعاره، وقد التزم بواجباته طيلة تلك الفترة ومن غير المعقول ان تنقص حقوقه.
في النهاية لا يصح الا الصحيح يا اتحاد الكرة، فليس من العدل ان يدفع المالود او غيره فاتورة عدم التاهيل لتصفيات كاس العالم، او الانقسامات او تباين الآراء فيما بينكم بل من يدفعها هم من وضعوا أنفسهم في المسؤولية لثقة الرياضيين في قدرتهم، وليس كل فشل او قصور نقول له سحابة صيف.. ونعود لفتح صفحات جديدة حتى انتهى الكتاب ولم نجد صفحات جديدة لنقول ما نقوله من جديد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا