النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10815 الأحد 18 نوفمبر 2018 الموافق 10 ربيع الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

اليد.. بخير

رابط مختصر
العدد 9734 الخميس 3 ديسمبر 2015 الموافق 21 صفر 1437

سعدت بالنتائج الرائعة التي تحققها منتخباتنا الوطنية لكرة اليد في المحافل الخارجية وبالتحديد آسيوياً، حيث أصبح لكرة اليد البحرينية المكانة اللائقة التي تستطيع من خلالها أن تقول كلمتها وتفرض نفسها كأحد أقوى الدول الآسيوية في مجال اللعبة بعد أن استطاعت في التصفيات الاخيرة أن تزيح كوريا الجنوبية التي كنا نسعى للخروج بأقل الهزائم منها واليوم نحن من يبعد كوريا عن منصة التتويج، وأصبح لنا أمل في التأهل للأولمبياد القادمة في البرازيل 2016 وهو بلاشك إن تحقق سيكون إنجازا لم يسبق له مثيل على مستوى الألعاب الجماعية وإن لم يتحقق فإن ما وصلنا إليه يشعرنا بالفخر والاعتزاز.

إن للدوري المحلي والصراع القوي بين الاندية المشاركة أثر كبير فيما وصل إليه المنتخب الوطني والاندية التي حققت العديد من البطولات على مستوى دول مجلس التعاون بالتحديد.
وهذا بالطبع أسهم مساهمة كبيرة وفعالة في تطوير مستوى اللعبة نتيجة لاهتمام الاندية بإعداد فرقها وتواجد مجلس إدارة فاهم وواع وأغلب أعضائه بدءاً من الرئيس ممن مارسوا اللعبة وعرفوها ولهم باع طويل فيها، يضاف لذلك قوة العلاقة بينهم وتواجد أجهزة إدارية وفنية محبة وعاشقة للعبة وتسعى لما فيه خير وصالح بلادها الغالية.
وإن ما تحققه كرة اليد البحرينية يعد مفخرة لنا جميعاً وإن كنت أتمنى أن يوفق الله هذا المجلس بقيادة لاعب كرة اليد السابق علي عيسى صاحب الطفرة الكبيرة مع زملائه واخوانه في الاتجاه للحصول على رعاية للدوري العام للعبة من أجل زيادة الايرادات المالية للاندية، وليس عيباً في البدء خطوة خطوة وبأي مبلغ معقول من الشركات التي تدعم الرياضة والرياضيين وبالتعاون بين الجهتين الاتحاد والشركة كخطوة أولى يستفيد منها الطرفان، خاصة وان الاتحاد مقبل على استضافة التصفيات الآسيوية لكأس العالم خلال شهر يناير القادم.
أمنياتي للاتحاد البحريني لكرة اليد بالتوفيق ومواصلة مشوار النجاح للاحسن والافضل وأن يوفقهم الله دائماً لرفع اسم مملكة البحرين عالياً والسعي لمواصلة تحقيق الطموحات في التأهل إلى البطولات العالمية وذلك من خلال هذا الجيل المميز من اللاعبين الذين حصلوا على الرعاية والاهتمام من الجميع.
تحية تقدير واعتزاز وإلى الامام دائماً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا