النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10755 الأربعاء 19 سبتمبر 2018 الموافق 9 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

الصقر.. والرويعي

رابط مختصر
العدد 9725 الثلاثاء 24 نوفمبر 2015 الموافق 12 صفر 1437

على الرغم من اعتزازي وتقديري للشخصين اللذين سوف اكتب عنهما اليوم إلا أنني مستاء من تصرفاتهما وما يقومان به من تصرفات لا تمت للمجال الرياضي بصلة، فالروح الرياضية مطلب أساسي لعملنا وعلاقتنا التي تربطنا مع بعضنا البعض.. وهي سمة بارزة لدينا أبناء البحرين، فالعلاقات والمحبة هي التي اشتهرت بها البحرين، ولذلك فإن الاختلاف يجب أن لا يفسد للود قضية لدينا رغم اختلاف المواقف.. وأتمنى أن يتقبل الإخوان محمد الصقر وحمد الرويعي ما سوف أطرحه عليهما، وذلك بهدف الانتقاد لما يقومان به وإنني على ثقه في ذلك.

الأخ محمد الصقر مدير الكرة بنادي البسيتين عملت معه لفترة بسيطة عرفت فيه الحماس الزائد لعمله الذي يتعدى الحدود ويجعله في أخطاء تكلفه الكثير وتؤدي به إلى خسارة العديد من العاملين في المجال، وبالتحديد الحكام إضافة لتصريحاته الرنانة التي قد يقصد بها رفع معنويات لاعبيه وبالتالي تحقيق ما يصبو إليه من الفوز والمنافسة. واعتقد بأن ادارة النادي بدعها ومساندتها للفريق والمدرب الوطني القدير وشيخ المدربين خليفة الزياني قادرة على المنافسة والبقاء في دائرة الضوء.. لذلك أنصح بوصقر بضرورة الهدوء والتركيز وعدم القيام بحركات تسيء له وتفقده علاقاته مع أصحاب الشأن.
أما أخونا حمد الرويعي، فالكلام مختلف معه وما يقوم به اعتبره إساءة في حق ابن من أبناء البحرين أولاً والمحرقاوية ثانيًا، المدرب الشاب الذي أكد قدرته وكفاءته خلال فترة قصيرة وهو الكابتن عيسى السعدون الذي وفقه الله وحقق ما عجز عنه العديد من المدربين الكبار.. ولله الحمد فان ادارة نادي الرفاع الشرقي اعطته الثقة التي يستحقها، واستطاع أن يضع الشرقي على خارطة المنافسة مع الكبار بعد أن صعد بالفريق وحقق الكأس الأميرية الغالية وتبعها بكأس السوبر.
ويخرج علينا ابن الرويعي ليقول إن الشرقي أكبر من عيسى السعدون.. فإن هذا والله عيب في حق الرجل والدليل المنافسة القوية والشرسة للشرقاوية التي افتقدناها منذ سنوات في هذا النادي، ولاشك بأن مجلس الإدارة وفقهم الله في إيجاد التمويل وشراء اللاعبين وتعاون الأجهزة فحقق الشرقاوية إنجازات جديدة، لذلك فإن السعدون لا يستحق هذا الهجوم من ابن الرويعي وأتمنى أن يقوم أصحاب الشأن بعقد جلسة مصالحة بينهما لإذابة الجليد.. أما اذا كان للرويعي رأي آخر فذلك وشأنه.
واللهم أشهد فإنني بلغت.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا