النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10790 الأربعاء 24 أكتوبر 2018 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

كتاب الايام

الهــــدف

ملاعبنا.. خالية من الإعلانات التجارية!!

رابط مختصر
العدد 9715 السبت 14 نوفمبر 2015 الموافق 2 صفر 1437

انطلق الدوري البحريني (فيفا) ومرت عليه ثلاث جولات من الدرجتين الأولى والثانية، إلا أنه من الملفت للنظر للجماهير والمتابعين عبر الشاشات من عدم وجود إعلانات تجارية إلا القليل من رعاة الدوري؟!
لا شك أن السعي للحصول على مردود مالي عبر الإعلان في الملاعب وجلب الشركات المرموقة التي تخصص جزءا من ميزانيتها للترويج والدعاية. سيحقق دعمًا ماديًا قويًا للاتحاد والأندية والتي تعتمد على المخصصات فقط، سيساعدها على تغطية النفقات خصوصًا تلك التي تعيش عدم الاستقرار والمعانات من تراكم الديون المستمرة.
جميع المباريات تبث عبر قناة البحرين الرياضية وقناة أبوظبي وبعض القنوات الخليجية الأخرى بالنقل المباشر أو إعادة بثها ويشاهدها الكثير من المتابعين للدوري.
البث المرئي يحفز الشركات على وضع الإعلانات لما له من مردود بتعزيز اسمها تجاريا وهي على قناعة تامة بأنها تخصص مبالغ كبيرة للصرف على الترويج والإعلانات والتي تعتبر أساسًا لنجاحها وتحقيق الإرباح الكبيرة من خلال بيع خدماتها على المواطنين والجمهور، مملكتنا مليئة بالشركات المتنوعة كشركات الاتصالات التي تتنافس فيما بينها عبر الإعلانات المتنوعة وترويج منتجاتها وخدماتها المقدمة للزبائن وهذا ينطبق أيضا على البنوك الوفيرة وهي أيضا تتنافس على تقديم عروضها وهداياها عبر برامج ترويجية بوضع جوائز كبيرة ومجزية يسيل لها اللعاب والأمنيات، كل ذلك من اجل الترويج وتحقيق الأهداف الربحية للشركة من خلال تحفيز وجلب الزبائن باستخدام خدماتها وكثيرًا ما نشاهد الإعلانات تنشر في صفحات الجرائد والصحف اليومية والتي يصرف عليها الكثير الكثير.
من المعلوم أن اتحاد الكرة لديه لجنة علاقات عامة واستثمار، لماذا لا تتحرك بالعمل على جلب مستثمرين وبالتنسيق مع احد البنوك بإيداع مخصصاتهم بالتنسيق مع وزارة شؤون الرياضة، على أن يقوم البنك بوضع إعلانات في الملاعب وكذلك شركات الاتصالات المتواجدة بالمملكة التي تتنافس بشدة بعرض الخدمات المتواصلة والجديدة بغرض اغراء المستخدمين لهذه الخدمات، على أن يتفق الاتحاد على من يقدم عطاءً أكثر بوضع إعلانات على تذاكر الدخول مثلا مع تقديم جوائز للجمهور بمسح نوع الجائزة المقدمة في التذكرة مباشرة وهذا سيساعد على جلب الجماهير ومن ثم استفادة الشركة بالحصول على اكبر زبائن ومستخدمين.
الفرق الرياضية المتنافسة في الدوري نشاهد أكثرها دون إعلانات على قمصان فرقها ولا أدري لماذا، هل هو نقص في الأندية نفسها بعدم وجود علاقات عامة أو قد تكون موجودة إلا أنها راكدة ومقتصرة في عملها على تقديم التهاني والتعازي لمنتسبيها فقط والتصريح عن معاناتها فقط دون تحرك أو اجتهاد بالحصول على مردود اخر يعينها على النفقات والتخفيف على مخصصات الحكومة التي هي في تقليص مستمر بسب الأزمات الاقتصادية الصعبة!! في الوقت التي نشاهد الدوريات المختلفة سواء في الخليج أو العالم ككل وكذلك الملاعب وبعرض متطور وحديث يغطي أكثر عدد من المعلنين والتي تدر أموالاً طائلة على دورياتهم وتعطي الملاعب حلة جميلة من نوعية الإعلانات للشركات المتنوعة.
الآن الدوري متوقف لفترة أسبوعين، أتمنى من لجنة العلاقات العامة التحرك لجلب اكبر عدد من المروجين، وكذلك على الشركات المعنية والراغبة في الإعلان والترويج استغلال هذه النقطة المجدية والجديرة بإعلاناتهم، ويا حبذا لو أن الاتحاد يقوم بتشكيل لجنة استثمارية جلّها من الشخصيات المعروفة والتي لها باع طويل في الخدمات الاستثمارية والخدمية للنهوض بهذه المهمة والتي في النهاية والهدف السامي هو الرياضة والنهوض بها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا