النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10759 الأحد 23 سبتمبر 2018 الموافق 13 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

الأولمبية وتكريم للمرأة البحرينية

رابط مختصر
العدد 9713 الخميس 12 نوفمبر 2015 الموافق 30 محرم 1437

أضافت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة إنجازاً جديداً للمرأة البحرينية بشكل عام وإنجازا شخصيا لسلسلة إنجازاتها الرياضية المتعددة بشكل خاص على مدى أكثر من اربعين عاماً مليئة بالعطاء والاخلاص والوفاء للبحرين أولاً ولعملها التطوعي ثانياً، منذ بدأت سلم الصعود في الرياضة كلاعبة مارست لعبتين هما كرة الطاولة والكرة الطائرة، منذ ان كانت طالبة في كلية الخليج الصناعية، فكانت من اوائل بنات آل خليفة الكرام الذين دخلوا المجال الرياضي مع رفيقة العمر الشيخة نورة آل خليفة، وتميزت حياة بأنها كانت لاعبة في المنتخبين الوطنيين للكرة الطائرة ثم كرة الطاولة التي تخصصت فيها، وبدأت مشوارها بتحقيق الانجازات كأول بطولة تحققها بحرينية مع اللاعب علي كانو في البطولة العربية للمنتخبات التي أقيمت بليبيا عام 1978 وذلك بالفوز ببطولة الزوجي المختلط وفوز فريق السيدات ببطولة الفرق.

واستمر مشوارها بعد ذلك كلاعبة وإدارية ومديرة للمنتخبات الوطنية حتى وصلت كنائب لرئيس الاتحاد ثم رئيساً للاتحاد عدة دورات، وأسهمت من خلال هذه المناصب بالمشاركة في العديد من البطولات التي تحققت وأهمها ثلاث ميداليات ذهبية وفضية في الدورة الرياضية العربية بالمغرب عام 1985 كمديرة للمنتخب الوطني، واستمرت هذه المكاسب مع آخر بطولة عربية للطاولة بالاردن حينما حقق فريق الآنسات بطولة الزوجي.
إن حصول الشيخة حياة على جائزة اللجنة الأولمبية الدولية للمرأة والرياضة عن قارة آسيا هو تكريم للمرأة البحرينية بشكل عام والتي دخلت المجال الرياضي سابقة لجميع دول مجلس التعاون في المدارس أولاً ثم الأندية والاتحادات الرياضية في منتصف السبعينات، وشكلت لها المنتخبات الوطنية التي شاركت في العديد من المحافل الرياضية وحققت العديد من المكاسب، كما اولت الحكومة الرشيدة اهتماماً كبيراً بالعنصر النسائي وتولت المرأة العديد من المناصب منها المجلس الأعلى للشباب والرياضة، إضافة لإدارة التربية والتعليم والكشفية بوزارة التربية والتعليم وقد تبوأت الشيخة حياة عضوية المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الاولمبية اضافة للعديد من المناصب على المستوى القاري والعربي ودول مجلس التعاون.
لذلك فإن اختيارها لنيل هذه الجائزة جاء مكملاً لمشوار طويل من العمر الرياضي التطوعي على كافة المستويات وقدمت خلاله جهودا حثيثة ومتميزة أكدت من خلالها مقدرتها، ووفقها الله لما فيه خير وصالح مملكتنا الغالية.
تحية تقدير واعتزاز لابنة البحرين الغالية الشيخة حياة عبدالعزيز آل خليفة متمنياً من العلي القدير ان يوفقها ويرعاها وعلى طريق الخير يسدد خطاها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا