النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10762 الأربعاء 26 سبتمبر 2018 الموافق 16 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

كتاب الايام

دراجيات

لقد سئمنا ولقد هرمنا

رابط مختصر
العدد 9682 الأثنين 12 اكتوبر 2015 الموافق 28 ذو الحجة 1436

لعقد تعودنا أن نتحدث وننسى، نعِدُ ونصرح ونتوعد الخصوم وننسى، نفتح الصحف ونقرأ التصاريح الفضفاضة ونندفع لها وحين نتعب ننسى، نناقش المشاكل وحين يأتي دور طرح الحلول نفتح لجان تحقيق واوهامنا بأنها تطوير وننسى!، وإذا أردت أن تعرف الحقيقه اذهب الى الميدان واكتشف بنفسك الأخطاء المتكررة التي لا من جديد ولا منقذ لها نبدأ مع مدرب جديد نذهب بأي أسماء للمعسكر لا يهم، المهم نعسكر في أوروبا ومن ثم نأتي ونغير ونشطب ونضيف ونتوقف عن التمارين فأين هنا فائدة هذا المعسكر!، ولا نلعب مباريات مثل الناس، ومن ثم تقترب البطولة وبقدرة قادر تتغير اللسته، والمال الذي هدر هناك لا مجيب!،
لا يوجد عندنا استقرار بالمدربين لذلك نضع له الاسماء ومن ثم يفشل، وبالنهايه هو الشماعة التي نعلق عليها أخطاءنا.. هل يعقل بأن يلبس اللاعب شعار البلد ويدخل الملعب لا روح ولا حماس ولا قتال لا سرعة ولا حركة مثقلين كل لاعب يتمشى في الملعب وكأنهم لاعبون صغار لم تسعفهم الخبرة لمجاراة الخصم، وهل شاهد اللاعبون الحركة والسرعة والهجوم المرتد في مباراة السعودية والامارات لربما يقيمون أنفسهم ليعذروا هذه الجماهير، والجزء الاخر كيف بمدرب يرفض المباريات الودية الخارجية وهو سوف يدخل في أقوى وأصعب امتحان وتصفيـــات تؤهلــك الى كـاس أسيــا والعــالم!،
منتخب المغرب الذي يعج بأسماء مدربه الزاكي لديه لاعبون محترفون في أوروبا لعب مباراة اعدادية في الاسبوع الماضي ويوم الجمعة ومن ثم يلعب اليوم الاثنين ويذهب الى هولندا لكي يشاهد لاعب هناك ليتأكد من امكانياته ورغم أن اللاعب محترف في هولندا، عجبي لمن لا يعرف قيمة المباريات الاعدادية الخارجية القوية، وبعدين يا لاعبينا أن لم تكن الهجمة المرتدة سريعة ومنظمة لن تنتهي بهدف، وأن لم تكن نهايتها عند لاعب يعرف كيف يستغل الفرصة الثمينة سيضيع جهد الفريق بأكمله.. مسؤولينا الكرام أو اتحادنا الموقر لقد سئمنا ولقد هرمنا من تكرار الأخطاء ونحن نشم رائحة الفشل قبل أي بطوله، لقد سئمنا وهرمنا من تلك المصائب وعوار قلب محبي البلد ومن ثم سهام الاتهام تتجه نحو المدربين، لقد سئمنا وهرمنا ممن يأتيك بعد الفشل ليخدر الجماهير ويسخر كل قواه العقلية للاستهزاء بعقولنا بعد أن طفحنا متابعة وممارسة للرياضة، لقد سئمنا وهرمنا من بعض الكتاب الذين سوف يخرجون علينا ويكتبون عن التحلي بالروح الرياضية وكأنهم محامون عن الاتحاد وعندما ينتقدونهم في التويتر فالمصير هو البلوك لمنتقديهم، ونهاية الكلام يجب علينا التوقف وبشكل عاجل لتصحيح الصورة والتي من خلالها نحضر ونجهز الفريق الاولمبي لعلى وربما أن نمحو هذه الصورة الضعيفة التي التصقت بنا في الأونة الأخيرة ونولي من خلالها الاهتمام الى الاندية وهي الاساس، ونوفر المبالغ الطائلة التي تصرف، فإننا ومن خلال مشاهدتنا لفريقنا الاولمبي سوف يظهر منه شيء رغم القصور في التوجيه والتحضير والاعداد، نريد أن نسمع في الايام القادمة عن اجتماع طارئ بعد مباراة الفلبين، ياما طبطبنا عليكم وشجعناكم بعد كل إخفاق لا لشيء وإنما حبًا للبحرين وقلنا عسى وعلى وفي البطولة القادمة، ولكن هذه المرة خلاص وصل السيل الزبا فأنكم (صج صج فشلتونه) بجميع المحطات، بهذا الأداء والتحضير وأن الخلل فيكم،  فالجماهير البحرينية في انتظار ذلك للأننا فعلاً هذه المرة سئمنا وهرمنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا