النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10758 السبت 22 سبتمبر 2018 الموافق 12 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    3:00AM
  • المغرب
    5:40AM
  • العشاء
    7:10AM

كتاب الايام

هذا هو النداء الأخير لجماهيرنا الوفية!

رابط مختصر
العدد 9643 الخميس 3 سبتمبر 2015 الموافق 19 ذو القعدة 1436

الوطن هو بضع أحرف تكون كلمة صغيرة في حجمها ولكنها كبيرة في المعنى، فالوطن هو بمثابة الأم والأسرة، وهو الحضن الدافئ لكل مواطن على أرضه، وهو المكان الذي نترعرع على أرضه، ونأكل من ثماره، ونأكل من خيراته، فمهما ابتعدنا عنه يبقى في قلوبنا دائماً، يولد حب الوطن مع المواطن منذ ولادته، لذلك يعتبر حب الوطن أمراً فطرياً ينشأ عليه الفرد، حيث يشعر بأن هناك علاقة تربط بينه وبين هذه الأرض التي ينمو ويدفأ في حضنها، اليوم وفي تمام الساعة السادسة والنصف مساءً وعلى أستاد البحرين الوطني لجماهيرنا الوفية وقفة صادقة من القلب مع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم حين يلتقي بالمنتخب الكوري الشمالي فى مباراة أكد عليها الأعلاميين بأنها مفترق طرق للمنتخب البحريني إذا ما اراد أن يحتفظ بفرصه للوصول الى نهائيات آسيا وكأس العالم.
المنتخب الوطني لكرة القدم سيكون بحاجة لعامل الجمهور في هذا اللقاء، من أجل أن يحقق هدفه المنشود، وهو الظفر بنقاط المباراة، والذي سيعيده منافساً قوياً في مجموعته التي تضم بجانبه منتخبات أوزباكستان وكوريا الشمالية والفلبين واليمن، أن من واجب أنديتنا الوطنية أن تدعم المنتخب من خلال إطلاق الحملات التحفيزية وتوجيه طاقاتها الإعلامية والإدارية لخدمة المنتخب الوطني وهذا ماقامت به فعلاً بعض الأندية الوطنية بعيداً عن كل الانتماءات والتي ليس لها وجود عندما نتحدث عن الواجب الوطني والذي يتحتم على كل فرد يعيش على هذه الأرض الطيبة أن يلبي النداء الأخير بتواجده بالمدرجات ومساندة المنتخب الوطني فى مهمته الوطنية.
ربما يكون للبعض تحفظات على سياسة الاتحاد البحريني لكرة القدم في إدارة شؤون الكرة البحرينية وخطة إعداد المنتخب الوطني ولكن باعتقادي ليس هذا الوقت المناسب للحديث عن تلك الأمور، فالمنتخب اليوم في أمس الحاجة للاستقرار النفسي والفكري لتجاوز عقبة المنتخب الكوري الشمالي، علينا الحذر ثم الحذر من المنتخب الكوري الشمالي، الذي لم يعد ذلك المنتخب الصغير الواعد في طموحاته، فالمنتخب الكوري الشمالي والذي وصل لكأس العالم مؤخراً يمتلك النضج الكروي المتطور والقوة والجدية في الأداء، ليكون هذا النداء هو النداء الأخير لجماهيرنا الوفية للزحف لملعب المباراة والوقوف خلف المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في مباراة اليوم التي ستجمعه بالمنتخب الكوري الشمالي ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، وختاماً للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا