النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10757 الجمعة 21 سبتمبر 2018 الموافق 11 محرم 1439
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

كتاب الايام

آفة اسمها... التأجيل !!!

رابط مختصر
العدد 9616 الجمعة 7 أغسطس 2015 الموافق 22 شوال 1436

يبدو أننا لازلنا نعيش بعيداً عن العالم المتحضر المنظم بمسابقاته وبطولاته الرياضية من دون المساس بالروزنامة الرياضية، فبعد قرار أمناء سر الاتحادات الخليجية والعراق واليمن لكرة القدم بالموافقة على طلب تأجيل بطولة خليجي 23 بالكويت ولمدة عام ولإعطاء دولة الكويت الفرصة حتى ديسمبر المقبل لإكمال متطلبات الاستضافة كافة، جاءتنا اللجنة التنظيمية لكرة القدم بقرارها تأجيل بطولة الأندية الخليجية لكرة القدم في نسختها 31 حتى فبراير 2016، وأضافت اللجنة بأن التأجيل حدث بعد التواصل مع الشركة الراعية للبطولة ولما فيه مصلحة البطولة وتماشيا مع مسابقات الاتحاد الآسيوي التي ستنطلق في نفس الفترة.

ويستمر مسلسل التأجيل بعد أن أبدى نادي المحرق رغبته بتأجيل مباراة السوبر أمام فريق الحد والتي تم تحديد يوم الإثنين الموافق 21 سبتمير 2015 موعداً لها، الحقيقة أن لكل هذه التأجيلات أسبابها الخاصة إن كانت مقنعة او لم تكن، فالتأجيل بلاشك سوف يربك حسابات اتحاد الكرة، لأنه بالتأكيد له خطط بديلة، فلا يجب أن تمس الروزنامة بعدما أعلنت، وتم على ضوئها إعلان مواعيد استعدادات الفرق ومبارياتهم الودية ومعسكراتهم الداخلية والخارجية، لأننا منذ سنوات مضت افتقدنا الى مايمكن أن نطلق عليه الدوري، وهذا ترك تأثيرا سلبيا على المنتخب الوطني والذي شهد في الفترة الماضية تراجعا في مستواه.
إنني وبرأيي المتواضع لا أوافق الرأي في مسألة تقديم انطلاقة مباريات الدوري العام بعدما أعلن الاتحاد برامجه؟ هذا لا يمكن العمل به لأن أي برمجة يجب أن توضع مبكرًا، فالفرق يضعون برامجهم وفقا لبرنامج الاتحاد، وبعض الفرق حتى اللحظة لم تبدأ الاعداد، ولذا فالصعوبة أن تغير البداية، ولكن لا بأس من سد فراغات الفترة ماقبل كأس الخليج وأثنائها بتقديم بعض أسابيع الدوري وهذا من مصلحة الدوري، لأنّ التقديم في البداية يضر بالفرق وبالذات التي لم تعد ولم تبرمج نفسها، ولذا فكرة التقديم غير مجدية اطلاقاً، وهنا نؤكد على الشراكة بين الأندية والاتحاد، ويمكن الآن بعد تأجيل كأس الخليج العودة الى الروزنامة والاستئناس برأي الأندية الأعضاء والمدير الفني للمنتخب الوطني لرؤية ما يمكن عمله مع المحافظة على المصلحة العامة.
وختاماً للكلمة حق وللحق كلمة ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا